الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

لماذا قري ونجوع المنيا.. أسباب الفتن الطائفية بعروس الصعيد

منذ 1 شهر
February 17, 2019, 4:46 pm
بلغ عن المحتوى


علق مايكل فارس، الكاتب الصحفي، على صلاة أقباط كوم الراهب بمركز سمالوط بمحافظة المنيا على موتاهم بالشارع لغلق مبنى كنيستهم بالقرية فى شهر ديسمبر الماضى، بأن المتسبب فى ذلك الأجهزة التنفيذية وأهالي القرية. وأوضح "فارس" خلال لقائه ببرنامج الأقباط فى أسبوع أن أهالي القري متشبعين بثقافة الكراهية، ولو قمنا بعمل إحصائية عن الاعتداءات ضد الأقباط سنجد 98% من الاعتداءات كانت فى قري ونجوع، بعكس الأحياء الراقية لن نجد مثل هذه الثقافة. وأكد الكاتب الصحفي، أن حوادث الفتن الطائفية تحدث فى القري والنجوع حيث ثقافة الكراهية والطائفية، ووجود فقر وجهل وتربوا على كراهية الأخر، حتى فى ترديد هتافاتهم عند بناء كنيسة يروا فى ذلك عدو يجب أن ينتصروا عليه، أما عن القائمين على الأجهزة التنفيذية فهم أناس لديهم نفس الفكر المتطرف.

 

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.