الحق والضلال الحق والضلال
البحث


​بعد 4 شهور زواج.. فتاة تطلب الخلع يعاملني كفتاة ليل

منذ 9 شهر
February 28, 2019, 1:18 pm بلغ
​بعد 4 شهور زواج.. فتاة تطلب الخلع يعاملني كفتاة ليل


"بيشتمني وقت العلاقة الحميمة ونسي إني مهندسة وبنت ناس" جملة لخصت بها "آية" سبب إصرارها على قرار رفع دعوى خلع بمحكمة "رمل أول" شرق الإسكندرية، ضد زوجها المهندس "عمر"، بعد محاولتها على مدار 4 أشهر من تغيير طريقة معاملته لها كأنها "فتاة ليل" أثناء علاقتهما الحميمة، والتلفظ بكلمات بذيئة لا تستطيع تحمل سماعها وتُشعرها بالإشمئزاز.
تروي "آية محمود"، 28 سنة، مهندسة بتروكيماويات، قائلة: "أعجبت به من أول لقاء بيننا للتعارف، فزواجنا كان صالونات، وكانت تبدو عليه علامات الوقار والثقافة والاحترام، وتزوجنا بعد سنة ونصف من الخطوبة، لم يخرج منه خلالها أي لفظ جارح، بل كان حريصًا كل الحرص علي احترامي واحترام كل من حوله، وهذا ما كان يزيد من حبي له وتعلقي به".
وأضافت "آية" لـ"الوطن"، أنها لم تتوقع منه أبدا مثل هذه التصرفات والأفعال البذيئة وقت علاقتهما الحميمة، والتي كانت تجعلها "تقرف" منه وترفض معاشرته، موضحة أنه بعد أيام قليلة من زواجهما بدء يطلب منها أن تتعامل معه علي أنها "فتاة ليل" لتزيد من إثارته، ولكنها رفضت، وأخبرته إنها لا تستطيع فعل ما يطلبه منها فهي زوجته وليست عشيقته.
وتابعت: "بعد رفضي لطلبه بأيام وفي بداية علاقتنا، تلفظ لي بأحد الألفاظ "البشعة" التي لا تستطيع أذن أي شخص محترم تحملها، فغضبت وابتعدت عنه وصرخت فيه إني أكره هذه التصرفات، وذكرته إني متربية في بيت محترم ومهندسة محترمة وما يقوله لا يليق بعلاقة زوجية محترمة".
واستكملت: "كرر فعله أكثر من مرة وكانت حجته أن مثل هذه الألفاظ تكون عامل مساعد على إثارة العلاقة الحميمة، وفي كل مرة يعدني بعدم تكرارها، ولكن دون فائدة، وفي ذات المرات تركت له المنزل وذهبت إلى منزل أهلي ولم أستطيع مصارحتهم بما حدث من شدة خجلي واشمئزازي منه، ولكنه ترجاني أن أعود ووعدني بأنه سوف يتغير في تعامله معي".
وأكدت أن بالرغم من وعوده الكثيرة بالتغير وتربيته المحترمه ومظهره الوقور، إلا إنه يتحول 180 درجة أثناء "المعاشرة"، ويصبح شخصًا همجيًا، مشيرة إلى أنها لا تستطيع استكمال حياتها معه بهذه الطريقة المقززة- حسب وصفها- ولم تجد أمامها سوى الانفصال عنه، ولكنه رفض كل الرفض، فلجأت إلى محكمة الأسرة لإقامة دعوى خلع ضده "مقدرش أعيش وأنا الصبح مهندسة وبالليل جرسونيرة".

هذا الخبر منقول من : الحكاية











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.