الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

سر مقتل مالكة حضانة أثناء ممارسة الرذيلة

منذ 1 اسابيع
March 13, 2019, 4:01 pm
بلغ عن المحتوى
سر مقتل مالكة حضانة أثناء ممارسة الرذيلة

صورة أرشيفية

كشفت التحقيقات التي أجراها العميد محمد عاكف، مفتش مباحث جنوب القاهرة، مع عاطل وحارس عقار، المتهمين بذبح مالكة حضانة وإلقاء جثتها بجوار أحد صناديق القمامة، بالقرب من ترعة الخشاب بالمعصرة، التفاصيل الكاملة للواقعة.
وتبين وجود علاقة جنسية بين المتهمين والمجني عليها، حيث قامت المجني عليها بابتزازهما ومساومتهما على دفع مبلغ مالي مقابل عدم فضح أمرهما لدى زوجتيهما، وهو ما دفع المتهمين إلى التخلص من المجني عليها.
واعترف المتهم الأول أنه تعرف على الضحية عن طريق المتهم الثاني، وأخبره أنها تمارس الجنس مقابل مبلغ مالي تتحصل عليه كل مرة، مشيرا إلى أنه قام بالتواصل معها منذ 3 أشهر ومارس خلالها الجنس معها وتحصلت منه على مبلغ 3000 جنيه خلال تلك الفترة مقابل قضاء سهرات جنسية، إلا أنها طلبت منه مبلغا ماليا كبيرا وهددته بإخبار زوجته في حالة عدم الدفع، فقام بالاتصال بصديقه وأخبره بتهديداتها المستمرة واختمرت في ذهنهما فكرة التخلص منها.
وتابع أنه قام بإخلاء منزله وأرسل أولاده وزوجته إلى بلدتهم، وأحضر صديقه واستدرجا الضحية ليلة الواقعة في تمام الساعة العاشرة مساء، بحجة ممارسة الجنس معها ودفع المبلغ المالي الذي طلبته في وقت مسبق، وفور قدومها قاما بممارسة الجنس معها، وأثناء العلاقة قاما بطعنها من الخلف بسلاح أبيض وكتما أنفاسها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.
وأضاف المتهم الثاني خلال التحقيقات أنه قام بوضعها داخل جوال واستعان بسائق توك توك وأخبره أنهما يعملان في مجال تربية الأغنام، وأن معهما خروفا نافقا يريدان إلقاءه في النيل، وبالفعل استقلا التوك توك ومعهما القتيلة داخل جوال، وأثناء سيرهما لكورنيش النيل أخبرهما سائق التوك توك بإلقاء الجوال بجوار صندوق قمامة بالقرب من ترعة الخشاب، بسبب عدم تحمله للرائحة الكريهة.
وتلقى مأمور قسم شرطة المعصرة بلاغا من عامل قمامة مفاده العثور على جثة داخل جوال، وبالانتقال والفحص تبين أن الجثة لسيدة تدعى "علا محمد"، 42 سنة، مالكة حضانة، ومقيمة بدائرة القسم.
وبتشكيل فريق بحث ضم كلا من المقدم هاني أبو علم، رئيس مباحث حلوان، والمقدم هاني حداد، رئيس مباحث المعصرة، والرائدين محمد الزناتي وأحمد الدالي، وبعمل التحريات وتفريغ كاميرات المراقبة بمحيط موقع الحادث رصدت إحداهما الجناة لحظة إلقاء الجثة من داخل توك توك.
وبتكثيف التحريات تم تحديد هوية المتهمين وتبين أن وراء الواقعة "عبدالله حسين عبدالله" حارس عقار، 39 سنة، ومقيم دائرة القسم، و"كمال سعيد كمال"، 25 سنة، عاطل.
وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة تم القبض على المتهمين وعُثر بحوزتهما على السلاح المستخدم وجزء من الحبال المستخدمة في تقييد المتهمة.
تحرر عن ذلك المحضر اللازم وتباشر النيابة التحقيقات.

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.