الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

مدرس كندي يتسبب في عقر كلب للطفلة خديجة شاهد التفاصيل

منذ 1 اسابيع
March 15, 2019, 8:49 am
بلغ عن المحتوى
مدرس كندي يتسبب في عقر كلب للطفلة خديجة شاهد التفاصيل

حكاية مدرس كندي تسبب في عقر الطفلة "خديجة": كنت أحمي الكلاب من الشارع
4 ساعات استغرقتها نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد سلامة، في التحقيق مع مدرس كندي بتهمة التسبب في إصابة الطفلة "خديجة" نتيجة عقر كلب "بلدي"، كان يضعه في حديقة الفيلا الخاصة به في الرحاب.
وقررت النيابة إخلاء سبيل صاحب "كلب الرحاب"، المتسبب في إصابة طفلة بواقعة عقر جديدة بكفالة 2000 جنيه، كما قررت النيابة إيداع الكلب الحجر البيطري، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الواقعة.
وأفادت التحقيقات، التي أشرف عليها المستشار أحمد حنفي المحامي العام الأول لنيابات القاهرة الجديدة، بأن "الكلب بلدي" وخاص بساكن أجنبي من دولة كندا يعمل مدرسًا بالمدرسة البريطانية بالرحاب، ولديه كلبين يربيهما في حديقة الفيلا، أحدهما تمكن من عقر الطفلة "خديجة"، 6 سنوات، أثناء سيرها أمام الفيلا في "مجموعة 9"، بصحبة والدتها التي كانت تصطحبها إلى المدرسة.
وقالت إسراء ممدوح، والدة الطفلة، في تحقيقات النيابة، إنها "فوجئت أثناء سيرها مترجلة بصحبة ابنتها لتوصيلها إلى المدرسة بهجوم "كلب بلدي" خرج من حديقة فيلا في مجموعة 9، وعقر ابنتها في الفخذ الأيسر من الخلف، وأنها أسرعت في نقلها إلى المستشفى لتعطيه المصل المخصص لعقر الكلب".
وأفادت تحقيقات النيابة، بأن صاحب الكلب من دولة كندا ويعمل مدرسًا في المدرسة البريطانية بالرحاب، وبأنه أمسك بهذين الكلبين من الشارع وأودعهما في مكان مخصص لهما في حديقة الفيلا من أجل حمايتهما، وأنه فوجئ بهروب أحدهما من مكانه، وعقر الطفلة أثناء وجودها خارج الفيلا الخاصة به.
وقال المتهم، إنه يقيم في القاهرة منذ عدة أعوام ولم يك لديه النية العمدية لإيذاء أي من جيرانه، وإنه لجأ إلى تربية الكلبين من أجل حماية الفيلا من أي مخاطر تتعرض لها، وإنه فوجئ بواقعة هروب أحد الكلبين أثناء وجوده خارج مدينة الرحاب، وإنه تلقى اتصالا من أحد جيرانه أخبره بالواقعة فحضر على الفور لاستكشاف الأمر، وأطمئن علي الحالة الصحية للطفلة.

الوطن


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Heba
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.