الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

نكشف سر الاغنية التى تغنى بها الارهابى قبل بداية عملة الارهابى فى حادث نيوزلاندا .. نكشف عن اصلها والسبب ورائها

منذ 1 اسابيع
March 15, 2019, 10:33 pm
بلغ عن المحتوى
نكشف سر الاغنية التى تغنى بها الارهابى قبل بداية عملة الارهابى فى حادث نيوزلاندا .. نكشف عن اصلها والسبب ورائها


موضوع
القاهره 24
بأغنيه ازيلو المسلميـ ـن بدأ الجـانى جريمته بالهجـ ـوم على مسجد نيوزيلاندا | تعرف على اصل الاغنيه وما هو سببها
استكمالاً لسلسلة الاستفزازت التي أحدثها رينتون تارنت الإرهابي الإسترالي المتطرف، الذي نفذ عملية إرهابية صباح اليوم الجمعة، داخل إحدي المساجد بدولة نيوزيلندا والتي راح ضحيتها 49 شهيد و50 مصابًا، نشر على صفحته الشخصية بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” مقطع فيديو لا يتعدى الـ 17 دقيقة، أثناء توجهه لتنفيذ العملية الإرهابية من داخل سيارته بينما كان يستمع إلى أغنيات صربية تدعو إلى قتل المسلمين في كل مكان.
” أزيلوا المسلمين” على نغمات تلك الأغنية وبدم بادر كان الإرهابي يحفز نفسه للإقدام على الهجوم البشع، وبالبحث عن أصلها وجد أنها نفذت على يد 3 جنود من جيش صرب البوسنة، أحدهم مغني والآخر عازف الأكورديون، وثالثهم يعزف على آلة آلة الترومبيت النحاسية.
 
 
 
وفي ظروف عدوانية انتج الثلاثي الأغنية المحرضة على قتل المسلمين، بهدف الإشادة بالسياسي السابق “رادوفان كاراديتش”، والذي تم تصنيفه كمجرم حرب بعد الحرب البوسنية التي وقعت عامي 1992 و 1996، وقتها شغل منصب أول رئيس لجمهورية صرب البوسنة.
ووقعت في عهدة مذبحة البوسنة الشهيرة، والتي راح ضحيتها ما يزيد عن 8 آلاف من مسلمين بأوامر من “كاراديتش”، فضلاً عن اغتصاب أكثر من 20 ألف سيدة، وتشريد الملايين، تلك المذبحة التي وصُفت وقتها بأنها أبشع من محرقة الهولوكوست التي قام بها الزعيم النازي هتلر.
في عام 2008 انتشر المقطع المصور عبر موقع الفيديوهات الأشهر “يوتيوب” من حساب لايعرف صاحبه وكان يحمل اسم “ARHIVISTA”، وبعد عرضها تعرضت لانتقادات حادة بسبب طبيعتها العدائية للإسلام والمسلمين، الأمر الذي دفع البعض لتصوير مقاطع ساخرة للدفاع عن سمعة الإسلام ومهاجمة صانعي المحتوي العنيف.
 
 
 
ولاحظ البعض وجود أغنية مشابهة نُشرت عام 2006 بعنوان “Dzamije lete” أو “مساجد تطير” كناية عن تفجير وحرق المساجد، ويبدأ مطلعها بجملة “أزيلوا المسلمين أزيلوا المسلمين”، وقام مايقرب من 600 ألف بمشاهدتها، ليكتشف المتابعون أن الأغنيتين تحملان نفس الرسالة الأولى والأخيرة ضد الإسلام.
 
 
 
ولم يكتفي الإرهابي بتلك الأغنية بل استمع إلى أغنية بعنوان “Fire” للفريق الإنجليزي ” The Crazy World of Arthur Brown” والتي يردد المطرب فيها جملة “أنا إله الجحيم” ولذلك لمزيد من العنف والعدائية.
يذكر أنه قد هاجم رينتون تارنت الإرهابي الإسترالي بمساعدة آخرين في هجوم على مسجدين في نيوزيلندا، وقتل 49 وأصاب أكتر من 20 شخصا آخر.
https://youtu.be/ebChsebTvxw










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.