الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

أنا شوفتك وأنتِ بتلعبى على السرير مع راجل .. طفلة تدفع حياتها ثمن لفعل هذا الامر الحرام لوالدتها

منذ 1 شهر
March 16, 2019, 10:08 am
بلغ عن المحتوى
أنا شوفتك وأنتِ بتلعبى على السرير مع راجل .. طفلة تدفع حياتها ثمن لفعل هذا الامر الحرام لوالدتها

صورة أرشيفية

"أنا شوفتك وأنتِ بتلعبى على السرير مع راجل" طفلة تدفع حياتها ثمن لفعل هذا الامر الحرام لوالدتها


شاهدت والدتها عارية في أحضان عشيقها طفلة تدفع حياتها ثمنا للجنس الحرام
 
لم تكن تدرى الطفلة البريئة "آية"، أنها ستدفع ثمن نزوات والدتها التي انفصلت عن والدها بسبب العشق الحرام، وتكون نهايتها بالتعذيب حتى الموت بعد أن شاهدت والدتها فى أحضان عشيقها لم يمر سوى شهر على طلاق الزوجة المنحرفة؛ بعد أن شك زوجها فى سلوكها بوجود علاقة مع أحد الأشخاص حتى خلا لها الجو مع عشيقها لكن هذه المرة كانت حياة طفلتها ثمن تلك الخطيئة أصيبت الأم بحالة غضب عقب رؤية طفلتها لها فى وضع مخل مع العشيق، ونزلت كلمات الطفلة عليها كالصاعقة وهى تقول لها: "أنا شوفتك وأنتِ بتلعبى على السرير مع راجل"، كتبت تلك الكلمات نهاية حياة طفلة بريئة بمنطقة دار السلام.

واقعة جديدة من وقائع التعذيب على يد الأمهات شهدتها حارة عبده الشيمي، بمنطقة العيسوي بدار السلام، كشفتها التحريات من بداية شك والد الطفلة فى زوجته وطلاقها، حتى شاهدت الطفلة أمها فى أحضان عشيقها، وبدأت وصلات التعذيب لها وقتلها.

شهران قبل الحادث حين دب الشك فى عقل الزوج، ونشبت بينهما الخلافات المستمرة، وظل الزوج يفكر فى خيانة زوجته ونظرات أهالى المنطقة له فى "الرايحة والجاية"، ظل والد الطفلة القتيلة يراقب سلوك زوجته وتحركاتها ولكنه فشل فى إثبات أى دليل، فاتخذ قرارًا بأن يقطع حبل الشك وينهي تلك الحياة اللعينة المليئة بالمتاعب، فقرر أن يطلق زوجته، ويترك الطفلة مع والدتها.

جيران المتهمة كشفوا عن سلوكها السيئ فى التحريات، وأكدوا وجود علاقة بينها مع أحد الأشخاص الذى أجبر الزوج على تطليق الزوجة. 

ويوم الواقعة، وداخل مسرح الجريمة، كانت الطفلة آية تلعب فى الغرفة الثانية وتحركت لغرفة والدتها ودخلت عليها، لتجدها عارية فى أحضان رجل آخر على السرير، فقالت لها "هقول انك بتلعبى مع راجل"، فدارت الأم جسمها العاري وأمرت الطفلة بالخروج من الغرفة، وبعد ارتدائها ملابسها ومغادرة العشيق، ظلت الأم تضرب وتعذب فى طفلتها لساعات تجاوزت الأربعة، حتى فارقت الطفلة الحياة.

توجهت الأم لمكتب الصحة لاستخراج شهادة وفاة لطفلتها، إلا أن مفتش الصحة شك فى وفاة الطفلة بعد اكتشافه وجود آثار فى جسدها الصغير، فقام بإبلاغ رئيس المباحث، الذى حضر وألقى القبض على الأم، وأمرت النيابة بتشريح جثة الطفلة لبيان سبب الوفاة، وتبين وجود آثار تعذيب واعتداء على جسدها.

وبمناقشة الأم أمام فرق المباحث، قررت أن زوجها طلقها منذ أسابيع، وأنها على علاقة بشاب آخر، وحال معاشرتها له فى غرفة النوم دخلت ابنتها "آية" ورأتها فى أحضانه وهددتها، فخافت الأم من الفضيحة فقامت بضرب طفلتها حتى الموت.

تعود وقائع القضية عندما تلقى قسم دار السلام بلاغًا من مفتش الصحة باشتباه فى وفاة طفلة احضرتها أسرتها، واستخراج تصريح دفن بعد أن كشف عن وجود آثار تعذيب واعتداء على جسد الطفلة.

على الفور انتقل رجال البحث الجنائى بقيادة العميد محمد الشرقاوى رئيس مباحث قطاع جنوب القاهرة وتبين من التحريات أن الطفلة "آية" ٦ سنوات قد تعرضت للتعذيب حتى الموت على يد والدتها حنان ٤٢ سنة، تم ضبط المتهمة .

واعترفت بارتكابها الواقعة بعد ان هددتها بفضح أمرها لوجودها مع عشيقها داخل شقتها بدار السلام ، كما قررت فى اعترافاتها أن طليقها قد انفصل عنها بسبب سوء سلوكها إلا أن طفلتها ظلت مقيمة معها.

وأمرت النيابة العامة بالتصريح بدفن جثة الطفلة، وحبس الأم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة GoMaNa
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.