الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

بالصـــــليب والايمان نجد المعجزات

منذ 1 شهر
March 18, 2019, 11:45 pm
بلغ عن المحتوى
بالصـــــليب والايمان نجد المعجزات

موضوع

كان الزوج شديد في معاملة زوجته بينقدها كتير ولو شاف اي شي غلط أو خطأ واضح . يتطاول بالكلام ويمد إيده ويضرب زوجتة 
لكن زوجتة كانت إنسانة روحية مرتبطة بالكنيسة وعلاقتها بربنا يسوع قوية بتصلي كثير وترشم نفسها بعلامة الصليب فكان يقويها وتتحمل الحياة زوجية إنها تتحمل زوجها وبيرفع عنها أتعاب كتيرة ممكن تصيبها
وفي يوم بعد عمل البيت وتنظيف وكانت ف نفس الوقت بتطبخ الأكل وبعد ما خلصت تنضيف البيت كان الأكل ع النار بيستوي فراحت ترتاح شوية لحد ما تكمل تسوية الأكل ومن تعبها نامت
قامت من النوم فجأة على ريحة غريبة واكتشفت إنها ريحة حريق راحت لى المطبخ وكان الأكل اتحرق ولما رفعت الغطا لقت الأكل فعلا اتحرق كله
طفت النار ووقفت في حيرة لاتعرف ماذا تفعل وبالذات أنه باقي غير عشر دقايق على ميعاد وصول زوجها اللي بيهيج لأي سبب وكان لايوجد اي طعام في البيت أي أكل ثاني ممكن تقدمه ليه زوجها بدل من الأكل التحرق . فصلت و رشمت على الاكل المحترق علامة الصليب وقفلت الغطا
وقفت الزوجة في ركن من البيت تطلب من الرب المساعدة تصلي لحد ما زوجها دخل عليها فرحبت بيه وطلب منها الزوج أنها تقدمه له الأكل فدخلت بسرعة للمطبخ وصلواتها سابقة رجليها
بإيمان رفعت الغطا ولما رفعته لقت الأكل موجود كامل . وكأنه لم يحصل شي أصلان ولا حصل له أي شي سيئة فقدمت منه لزوجها اللي قعد ياكل ويشكرها جدا لأن الأكل في اليوم ده طعمه جميل جدا 
أما هي فبعد اللي حصل وقفت تصلي وتشكر ربنا اللي بقوة الصليب بيصنع المعجزات ويحل مشاكل أنت لاتعرف قوت الصليب مداها
كل شي بتتقدس بعلامة الصليب وبتتبارك من ربنا اللي خلق كل شئ وبيغير كل شئ من اجل يكون في مصلحة ولاده وفايدتهم
آمن بعلامة الصليب وارشم نفسك بيه وارشم به على كل حاجة قبل ما تمد إيدك ليها خصوصا لما تقابلك مشاكل صعبة وخليك واثق في بركة ربنا اللي بتحوطك لأنك بتعتمد على صليب رب المجد يسوع المسيح
ارشمه قبل الأكل قبل ارتداء ملابسك قبل الخروج من البيت قبل الدخول البيت . قبل الامتحان قبل العمل قبل النوم بعد
الاستيقاظ من النوم . قبل الدخول في أي عمل قبل أي شئ خايف منه وفي أي مكان علامة الصليب دايما علامة صليب رب المجد في حياتك وفي صلاتك
"وَأَمَّا مِنْ جِهَتِي، فَحَاشَا لِي أَنْ أَفْتَخِرَ إِلاَّ بِصَلِيبِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، الَّذِي بِهِ قَدْ صُلِبَ الْعَالَمُ لِي وَأَنَا لِلْعَالَمِ." ( الرسالة إلى غلاطية14:6)
" أعطانا السيد المسيح الصليب سلاحًا نافذًا ينقذ في النار والهواء والماء والأرض ولا يحجبه شيء قوته لا تقاوم تهرب الشياطين من صورته متى رسم به عليها! والصليب لواء المسيح والملائكة يحبون لواء ملكهم ويجرون إلي حيث يرون رسمه ليعينوا من يرسمه" ( من أقوال قداسة البابا أثناسيوس حامي الايمان المستقيم الرسولي البابا العشرون _انتقل إلى بيعة الأبكار عام ٣٧٣ م.
 










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.