الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

القاتل والقتيل في سيارة واحده .. حكايات الدم والنار بمجزرة اوسيم

منذ 1 شهر
March 19, 2019, 11:16 pm
بلغ عن المحتوى
القاتل والقتيل في سيارة واحده .. حكايات الدم والنار بمجزرة اوسيم

القاتل والضحية" كانت جثثهما بجوار بعضهما البعض في سيارة الإسعاف عقب انتهاء النيابة العامة وفريق المباحث، من مناظرة ومعاينة جثث "جريمة أوسيم" التي راح ضحيتها 4 أشخاص بينهم سيدة، وأصيب 5 آخرين بينهم ضابط وامين شرطة وطفل.
الجريمة وقعت في تمام الساعة الحادية عشر والربع من صباح اليوم حيث خرج رجل في العقد الرابع من عمره من منزله وكان ممسكا ببندقية آلية، وأطلق الرصاص بطريقة عشوائية على جيرانه، وعندما حضرت الشرطة أطلق عليها الرصاص، مما أسفر عن وقوع إصابات من رجال الشرطة، وتم الدفع بتشكيلات أمن مركزي وضابط من العمليات الخاصة، التي انتقلت إلى مكان الواقعة وتبادلت اطلاق الرصاص تجاة "القاتل" مما اسفر عن مقتله.
قرية الثأر
تفاصيل الجريمة وقعت في شارع الصوفيرة بقرية الزيدي بمركز أوسيم هي احدى القري المعروف عنها بقرية "الثأر"، وذلك لوجود خصومة والخلافات بين عائلتي "رابح والزيدي" يصل عمرها إلى 25 سنة، وأن بداية تلك الخصومة تعود إلى 1994، أسفر عن مقتل عدد من أفراد العائلتين خلال الفترة الماضية.
الطريق إلي القرية "ترابي"، وشوارعها غير ممهدة، على جانبيها مباني من الطوب الأحمر تتكون من طابقين، فعند وصولك إلى القرية دون أن يدلك أحد ستصل إلى مكان الجريمة، رائحة الدم لا تغادر القرية، فعندما تطأ قدماك ووصولك إلى مسرح الجريمة، تجد شابة في الـ 20 من عمرها تبكي من صدمة الجريمة البشعة، متحدثة عن 45 دقيقة من "النار والدم"، قتل فيها عدد من جيرانها، قائلة: "كانت الساعة حوالي 11 وربع خرج محمود تقصد المتهم من منزله وفتح النار على جاره وزوجته فأرداهما قتيلين وعندما شاهد ابنهما أطلق عليه الرصاص فأصابه بإصابة بالغة، واستمر في إطلاق الرصاص على المارة بشكل عشوائي حتى قتل اثنين قبل وصول الشرطة ليصل عدد القتلى إلى 4 أشخاص.
وأضافت الشاهدة لـ"الوطن"، أن منفذ الجريمة بادر بإطلاق الرصاص ناحية الشرطة ولكن القوات تمكنت من قتله، مؤكدة أنها كانت تشاهد تفاصيل الجريمة وهي في حالة ذهول من أعلى منزلها.
وأشارت إلى أن المتهم والضحايا ناس طيبين وفي حالهم، "إحنا جيران من حوالي 7 سنوات، طول عمره رجل في حاله، لم أعرف أسباب حدوث ذلك، أولاده عندي في الحضانة، ولم يتخيل أحد أن يقتل الناس دي من غير سبب".
شهود عيان: مدمن مخدرات
وتعددت الروايات بين عدد من سكان المنطقة حول عما إذا كان الجاني كان يتعاطى المخدرات قبل ارتكابه للجريمة من عدمه، حيث قال عدد من شهود العيان، إن المتهم "القتيل كان سكران والبعض الآخر قال انه كان يتعاطى المخدرات".
وأشار أحد الجيران، إلى أن المتهم يدعى "محمود.ر.س"، يعمل أمين مخزن في منطقة كوبري الصفيرة، وكان يوجد خلاف بينه وبين زوجته وأهلها ويعتدوا دائمًا على بعض، وقبل وقوع الجريمة بيوم، توجهت زوجته إلى قسم الشرطة لتحرير محضر ضده، وفي صباح اليوم التالي شاهدناه يطلق النيران على جيرانه ويقتلهم "زي الفراخ"، وانتقلت الشرطة إلى موقع الجريمة البشعة، ونتيجة لتبادله إطلاق النيران على قوات الأمن بادلته إطلاق النار حتى لقي مصرعه في الحال قبل قتل أحد أخر من المواطنين.
مسرح الجريمة
وعقب وقوع الحادث، انتقلت قوة أمنية من مباحث الجيزة، تحت إشراف اللواء مصطفى شحاتة، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء رضا العمدة، مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبدالتواب، نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، وفرضت القوات كردونًا أمنيًا حول مسرح الجريمة، وتحولت المنطقة إلى ثكنة عسكرية.
وبفحص القوات تبين أن المدعو "محمود.ر.س" 36 عامًا، عامل، ومقيم بدائر المركز، أطلق أعيرة نارية من بندقية آلية كانت بحوزته تجاه المارة بالقرب من كوبرى الصفيرة –دائرة المركز- أسفرت عن وفاة أربعة مواطنين وإصابة ثلاثة آخرين بأعيرة نارية، حيث قامت القوات بمبادلته النيران مما أدى إلى وفاته وإصابة ضابط وأمين شرطة بأعيرة نارية، وتم نقلهما للمستشفى لتلقي العلاج، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.
وأخطر المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، وباشرت النيابة التحقيقات، وناظرت جثث القتلى، وحرزت قرابة 33 فارغًا من الطلقات، وقررت عرض المتوفيين على الطب الشرعي لبيان أسباب الوفاة، وبدأت في استجواب زوجة منفذ الجريمة، لمناقشتها حول ملابسات الواقعة، واستجواب اسر الضحايا وتفريغ الكاميرات، وسماع أقوال المصابين حول ملابسات الواقعة.
christian-dogma.comchristian-dogma.comchristian-dogma.comchristian-dogma.com
 

هذا الخبر منقول من : الوطن


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.