الحق والضلال الحق والضلال
البحث


مئات الملايين من بيانات مستخدمين «فيسبوك» فى خطــر

منذ 5 شهر
April 4, 2019, 4:37 pm بلغ
مئات الملايين من بيانات مستخدمين «فيسبوك» فى خطــر

صورة أرشيفية

مئات الملايين من بيانات مستخدمين «فيسبوك» فى خطــر
موضوع
فيسبوك من أكثر التطبيقات استخدامًا، ويُعد من التطبيقات الأولى التي يهتم بها الكثير من الأشخاص، حيث يعتبرونها وسيلة تواصل سريعة وسهلة من بين وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، ودائمًا يقوم مارك زوكربيرج ببعض التحديثات التي تساعد المستخدمين وتجعل فيسبوك أكثر متعة، ولكن في هذه المرة لم يكن تحديثًا ولكن اختراقًا للخصوصية، فقد قُدمت بعض التقارير التي توضح إن فيسبوك ترك مئات الملايين من بيانات المستخدمين الخاصة معروضة للجمهور على الخوادم الحسابية في الأمازون، ولكن هل ذلك سيضر بالمستخدمين أم لا؟
تم نشر بيانات شديدة الحساسية للمستخدمين أمام العامة، وتضم هذه البيانات الأرقام السرية "الباس وورد"، والبريد الإلكتروني وأسماء حسابات المستخدمين، بالإضافة إلى أرقام تحديد الهوية، وذلك لأن ذاكرة التخزين الخاصة بالخوادم لم تكن محمية بدرجة كبيرة، ويعني ذلك أن أي شخص بإمكانه أن يرى أو يقوم بتحميل البيانات.

ووفقًا لوكالة بلومبرج اكتشف باحثون من شركة UpGuard للأمن السيبراني تعرض البيانات للاختراق والسرقة، وتُعد هذه المشكلة هي الأحدث في سلسلة مشاكل الخصوصية على فيسبوك، والتي انتشر العديد منها في الأشهر القليلة الماضية، وقال الباحثون في شركة UpGuard من بين البيانات التي تم الكشف عنها كانت مجموعة بيانات من شركة Cultura Colectiva الإعلامية ومقرها المكسيك.

وتتضمن البيانات المسربة حوالي 146 جيجابايت من البيانات ويحتوي على أكثر من 540 مليون سجل من معلومات المستخدم، وقد أخبر فيسبوك وكالة بلومبرج إنه قام بقفل جميع البيانات الخاصة بشركة Cultura Colectiva بعد أن تم الإبلاغ عن تسريب البيانات.

تم أيضًا تخزين مجموعة بيانات أخرى من التطبيق المتكامل الآن على "At the Pool" على خوادم الأمازون، تضمنت البيانات في هذه المجموعة معلومات أكثر حساسية، بما في ذلك الأسماء وكلمات مرور وتفاصيل أخرى من 22000 مستخدم، وحتى الآن لم يتم الإبلاغ عن إساءة استخدام البيانات الموجودة على خوادم التخزين.

قال متحدث باسم فيسبوك إنه انتقل لسحب قواعد البيانات في وضع عدم الاتصال بعد تنبيهه إلى تعريض البيانات للاختراق، وتقوم الشركة الآن بالتحقيق في هذا الموقف، بما في ذلك المدة التي تم فيها استضافة البيانات على الخوادم العامة قبل نتائج UpGuard، وقال المتحدث باسم "MailOnline" تحظر سياسات فيسبوك تخزين معلومات فيسبوك في قاعدة بيانات عامة".

قال الباحثون في UpGuard:"هذا النوع نفسه من المجموعات كان يدعي للقلق سابقًا، بالنظر إلى الاستخدامات المحتملة لمثل هذه البيانات"، وأضافوا قائلين تختلف مجموعات البيانات عند آخر تحديث لها، ونقاط البيانات الحالية وعدد الأفراد الفريدين في كل منها."

وأضاف الباحثون "ما يربطهم ببعضهم هو أن كلًا منهما يحتوي على بيانات حول مستخدمي فيسبوك، يصفون فيها اهتماماتهم وعلاقاتهم وتفاعلاتهم التي كانت متاحة لمطوري الطرف الثالث".

وقالت UpGuard إنها أخطرت Cultura Colectiva بالمشكلة في يناير، لكنها لم تتلق ردًا بعد، ولذلك تم نقل البيانات التي استضافتها At the Pool في وقت قريب كان باحثو UpGuard يبحثون فيها وقبل إخطار الشركة.

بالإضافة إلى بيانات مستخدمي فيسبوك، وجد باحثو هذا الشركة 100.000من قواعد البيانات المفتوحة التي تستضيفها الأمزون، والتي تحتوي على العديد من البيانات التي يعتقد أنها ليس من المفترض أن تكون متاحة للجمهور، وذلك على حد قول بلومبرج.

قال باحثو UpGuard إن النتائج التي توصلوا إليها تبرز الجهود الفاشلة لفيسبوك للحفاظ على الإشراف على كيفية تعامل مطوري التطبيقات مع بيانات المستخدم، وكتب الباحثون "في الوقت الذي يواجه فيه فيسبوك التدقيق في ممارساته في الإشراف على البيانات، فقد بذلوا جهودًا للحد من وصول الأطراف الثالثة".

في وقت سابق يوم الأربعاء، تم الكشف عن أن فيسبوك قد طلب من المستخدمين مشاركة كلمة مرور البريد الإلكتروني الخاصة بهم من أجل تسجيل الدخول إلى الخدمة، وأثار هذا قلق خبراء الأمن لأنهم يعتقدون إنه نوع من التصيد، لذلك قال فيسبوك لاحقًا إنه سيتوقف عن طلب كلمات مرور البريد الإلكتروني للمستخدمين كشكل من أشكال التحقق.    
هذا الخبر منقول من : التحرير














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.