الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

احذر حال ظهور تلك الرسالة حسابك على واتساب مخترق

منذ 3 اسابيع
April 23, 2019, 5:04 pm
بلغ عن المحتوى
احذر حال ظهور تلك الرسالة حسابك على واتساب مخترق

احذر حال ظهور تلك الرسالة  حسابك على واتساب مخترق
يظل تطبيق المراسلة الشهير "واتساب" واحدا من أكثر خدمات المراسلة استخداما في العالم، حيث تحتوي منصته على ما يقرب من 1.5 مليار مستخدم، ومع وصول الكثير من الأشخاص إلى هذا التطبيق كل يوم، فإنه يصبح منصة مثالية للمتسللين الذين يعتزمون سرقة البيانات الشخصية.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "إكسبريس" البريطانية، تشعر هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة بالقلق الشديد من عمليات الإختراق، وعلى هذا الأساس، نشرت الهيئة رسالة تنبه المستخدمين إلى مخاطر الاختراق.

وقالت هيئة تنظيم الاتصالات على حساب "تويتر" الرسمي: "لا تشارك أي رسائل النصية تحتوي على "رقم كود" مع أي شخص، حتى لا يتم اختراق حسابك".

وأضافت: "شارك هذه الصورة لتثقيف الناس من حولك.

واتابعت: "تم اختراق العديد من حسابات واتساب بهذه الطريقة، وفقد المشتركون جميع تفاصيلهم".

وأوضحت "إكسبريس" أن عملية الاحتيال تحاول خداع مستخدمي واتساب عبر رمز التحقق المزيف، حيث يُطلب من الذين يتلقونها الرد على الرسالة أو النقر فوق الرابط الذي قد يؤدي إلى تعرض الحسابات للخطر.

وأضافت أن الأمر الذي يجعل هذا الاحتيال ذكيًا هو أن واتساب يرسل رسائل مماثلة عندما يقوم المستخدمون أولًا بإعداد حساباتهم أو يريدون استخدام خدمات مثل "واتساب ويب".

وفي هذه الحالة، إذا لم تكن قد طلبت رمزًا وحصلت على هذه الرسالة، فمن المحتمل أن تكون عملية احتيال ويُنصح بحذفها على الفور.

ولفتت الصحيفة إلى أنه من غير الواضح حاليًا ما إذا كان هذا الهجوم الأخير مقصورًا على دولة الإمارات العربية المتحدة، لكن الأمر يستحق أن تكون دائمًا في حالة تأهب مع هذه الأنواع من الاختراقات.

christian-dogma.com

هذا الخبر منقول من : صدى البلد










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.