الحق والضلال الحق والضلال
البحث


بعد نشر صورته مع تركى ال الشيخ عضو مجلس إدارة الأهلي يشعل غضب الجماهير

منذ 5 شهر
May 14, 2019, 8:49 am بلغ


موضوع
يرى خالد الدرندلي أمين صندوق النادي الأهلي، أن الصورة التي جمعته مع تركي آل الشيخ مالك نادي بيراميدز، لا تحمل أي إهانات للقلعة الحمراء أو جماهير الأهلي.
وقال الدرندلي لقناة النادي الأهلي: "أخلاق النادي الأهلي والدين الإسلامي أجبرتني على رد تحية آل الشيخ بمثلها".
وتابع قال أمين صندوق الأهلي "دعوتي تمت من جانب الإعلامي عمرو أديب في منزله، وأثناء ترحيبه بي وجدت آل الشيخ خلفي ويتحدث إلي".
وأكمل "آل الشيخ تحدث معي بكل احترام وكان من الواجب علي أن أقوم بالرد بنفس الطريقة، هذا ما تربينا عليه في النادي الأهلي".
  
وأضاف "الدين الإسلامي ينص على رد التحية الطيبة بالأفضل منها، وهو ما دفعني للرد على آل الشيخ بنفس الطريقة المحترمة التي قابلني بها".
وأكمل "وقتها عمرو أديب طلب أن نقوم بالتصوير معا، وهو ما تم بالفعل، الأمر لم يأخذ أكثر من دقيقتين ولم يكن في مكان خفي بل أمام العموم وكل الحاضرين".
وأضاف "أي شخص لديه أخلاق المصريين والنادي الأهلي سيقوم بنفس رد الفعل الذي قمت به، لم أقم بإهانة القلعة الحمراء بهذا التصرف، فآل الشيخ رجل محترم بعيدا عن كونه مالك بيراميدز".
وعن غضب جماهير الأهلي عبر مواقع التواصل الإجتماعي، قال الدرندلي: "لا أريد ذلك، الصورة أخذت على محمل الخطأ وأن هناك اتفاقات بيننا، لكن الأمر أقل من ذلك فأنا قوبلت باحترام ورديت بالمثل".
 
وأضاف "الأمر لا يستدعي الاعتذار، ما تربينا عليه في النادي الأهلي يجبرنا على رد الاحترام بالمثل، لم نقلل من أمر القلعة الحمراء أو إهانتها فأي رجل دولة يجب أن يقم بمثل هذا الفعل".
وأتم "لو تكرر الأمر سيكون ردي بنفس الطريقة، تربيتي في منزلي وفي النادي الأهلي تجبرني على ذلك، ما حدث لا يقلل مني أو من إدارة النادي، وأتمنى أن يكون الأمر قد وضح للجميع".
        نقلا عن سبونتيك 

 











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.