الحق والضلال الحق والضلال
البحث


الخليج على حافة السكين .. ماذا يريد ترامب بعد تصريحاته الاخيره عن ايران

منذ 2 شهر
May 22, 2019, 10:47 am بلغ
الخليج على حافة السكين .. ماذا يريد ترامب بعد تصريحاته الاخيره عن ايران

مازال الغموض يجتاح العالم بشأن ما سيحدث في الخليج الفترة المقبل، فبعد نشر صحيفة نيويورك تايمز الأسبوع الماضي تقريرها المثير للجدل بشأن خطة نشر الـ120 ألف جندي في الشرق الأوسط، تحسباً لهجوم إيراني محتمل يستهدف قواتاً أميركية، أوفي حال سرعت طهران من العمل على إنتاج أسلحة نووية، ذهبت التوقعات سريعاً إلى حرب مرتقبة بين البلدين، غير أن ما توالى من تصريحات في الأيام التالية قد يتضارب مع هذه النظرية ويطرح أسئلة كثيرة بشأن ما يجري في كواليس الإدارة الأميركية.

هل توجد خطة بالفعل؟
أكد المسؤولون في البنتاجون إنه لا توجد خطة فعلية لمواجهة إيران، وأشاروا إلى غياب أي خطة قابلة للتنفيذ أو أي شيء من هذا القبيل لنشر قوات على نطاق واسع في الخليج.

وقال أحد المسؤولين "إن البنتاجون يحتفظ بخطط عامة لنشر القوات في أي مكان في جميع أنحاء العالم والتي يتم تحديثها بشكل دوري، مثل كندا"، لذا فليس هناك خطة معينة.

على حافة السكين
وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" أنه هناك مخاوف من صدام يوقع المنطقة بأكملها على "حافة السكين" وفقاً لوصفها، مما يؤدي إلى إشعال الشرق الأوسط من جديد.

وعلى مدار العامين الماضيين، غالباً ما كانت تهديدات ترامب تُقرأ على أنها تنبيهات افتتاحية للمفاوضات، فقد وجه إهانات للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قبل لقائه في قمتين والتعبير عن عاطفة شخصية كبيرة تجاه هذا الطاغية الشمولي، ربما يأمل النظام الإيراني، مثل كوريا الشمالية، في استدعاء خدع ترامب السابقة عند وصف هذا التصاعد الجاري، متجاهلاً في نفس الوقت تغريدات ترامب في ظل الافتراض بأن ترامب والمخططون العسكريون الأمريكيون لا يفكرون بجدية في تدخل حقيقي في إيران.

اقرأ أيضاً هل تقوم حربًا في الخليج؟ تسريبات تكشف حقيقة الأزمة الإيرانية الأمريكية

وكان الجنرال حسين دهقان، المساعد العسكري للزعيم الأعلى علي خامنئي، الأسبوع الماضي قال: "الأمريكيون غير مستعدين وغير قادرين على القيام بعمل عسكري ضدنا وعدم رغبتهم ينبع من عدم قدرتهم".

فيما قال مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية أنه إذا قمت بإجراء تهديدات ثم قرر الناس أنك لن تتبع ذلك المسار، وإذا كنت تبحث عن رد فعل، ثم توقفت عن العثور على رد الفعل ذلك، فإن الخيارات هي إما توجيه تهديدات أكبر أو التوقف عن السير في هذا الطريق على الإطلاق، لذلك المصداقية هي أمر يصعب على الرئيس الحفاظ عليه.

واضاف المركز يمكن لإدارة ترامب أن تشير إلى بعض الانتصارات، إذ إن العقوبات الأمريكية الشديدة على صناعة النفط الإيرانية قد أضرت بقدرة طهران على تمويل بعض مجموعاتها الفرعية في الخارج، فقد خفّض حزب الله الشيعي اللبناني ميزانياته وسط عجز في التمويل، ومع ذلك، فقد يزيد ذلك من خطر التصعيد العسكري.

اقرأ أيضاً بدأت الحرب لماذا دعت السعودية لقمة طارئة في مكة نهاية مايو؟ ومن سيحضرها؟ تقارير مخابراتية كشفت عن قواعد سرية تهدد أمن الخليج في العراق

ولا شك أن هذه العقوبات كان لها تأثير سلبي. لكن في النهاية، تشكل العقوبات مكوناً من عناصر الحرب، وسنواجهها في هذا السياق.

وقال أحد المسؤولين الأوروبيين، حيث أجرت حكومة بلاده مباحثات مع بومبيو الأسبوع الماضي: "أنا شخصياً أعتقد أن الرئيس الأمريكي لا يريد خوض الحرب،لكن هذه ليست المشكلة، فالمشكلة هي أن الوضع في مرحلة ما قد يصبح متقلباً وغير مستقر، وهذا أمر لا مفر منه".

هذا الخبر منقول من : اهل مصر














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.