الحق والضلال الحق والضلال
البحث


عم سليمان الشحات القديس الذي الذي جعل البابا يترجي جثمانه بالتحرك بعد نياحته

منذ 5 شهر
May 25, 2019, 9:27 am بلغ
عم سليمان الشحات القديس الذي الذي جعل البابا يترجي جثمانه بالتحرك بعد نياحته

كتبت مارينا ابراهيم لموقع الحق والضلال

يحكى عن رجل يدعى عم سليمان يشتغل بإحدى الوظائف وصل إلى المعاش فكان معاشه قليلاً جداً فاضطر أن يستعطى من الناس فكانت الناس متعجبة من أمره إنه يستعطى وله دخل ثابت فشك فيه البعض إنه يتعاطى بعض المواد المخدرة أو إنه يستخدم المال فى عمل الخطية وخاصةً بعد أنا باع بيته. فمنهم من يعطيه نقوداً ومنهم من يتركه ومنهم من يضربه أو يشتمه بسبب إلحاحه الشديد عليهم. كان عم سليمان يخرج الساعة السادسة صباحاً ويرجع الساعة العاشرة مساءاً ليبيت فى مدافن الأقباط فتضايق منه غفير المكان فكان يغلق له المدافن حتى لا يدخل لكن الغريب إنه عندما يعود يجده داخل المدافن!!! الأمر الذى جعله يحتار جداً منه فقرر أن يراقبه يوماً. فعندما استيقظ عم سليمان السادسة صباحاً خرج وراءه الغفير وأخذ يتتبعه فرأه يستعطى طوال اليوم دون أن يأكل أو يشرب حتى السادسة مساءاً ثم أخذ يبحث عن مكان مظلم ووقف فيه وقسم النقود الذى جمعها فى أكياس صغيرة ووضعها فى جيبه و أخرج طاقية تشبه التى يرتديها اللصوص ووضعها على رأسه وراح يمشى مسافة طويلة جداً دون أن ينفق شيئا من النقود التى معه حتى يأخذ وسيلة مواصلات والغفير كان يتبعه وهو يتسائل فى نفسه إلى أين ذاهب عم سليمان.
وصل عم سليمان إلى منزل وطرق بابه ووضع كيس من النقود وجرى بعيداً إنه منزل سيدة عجوز تركها أبنائها وسافروا. ثم وصل لمنزل آخر وفعل نفس الأمر فقد كان منزل أرملة مات زوجها وترك لها ثلاثة أطفال تعولهم.وهكذا فعل عم سليمان بباقى أكياس النقود. اندهش الغفير جداً مما فعله عم سليمان إنه يبخل على نفسه فلا يأكل أو يشرب أو ينام فى مسكن لأجل إخوة الرب.
رجع عم سليمان للمدافن ووجدها كالعادة مغلقة بالسلاسل فوقف أمامها وقال : إفتح يا فريج يا أخويا انا تعبان. ولأنها مدافن الأنبا رويس الذى كان اسمه فريج فقد نادى بهذا الإسم.ولما دخل نادى أيضا الانبا رويس بأن تقفل. أسرع الغفير وراءه يطلب منها باكياً أن يسامحه على الإهانة والسب والطرد.حزن جداً عم سليمان لإفتضاح أمره ورفع يده للسماء يطلب من الله أن يأخذه لانه انكشف وبالفعل انتقلت روح عم سليمان للسماء. وقام الغفير بتجهيزه للدفن والصلاة على جسده ولكن لم يوجد كاهن يصلى عليه حيث كان جميع الكهنة يحضرون الصلاة على اسقف قد انتقل فى ذاك اليوم.
وفى اليوم التالى حضر كاهن للصلاة عليه ولكن حدث شئ غريب فقد تسمر الصندوق فى الأرض فلم يستطيعوا أن ينقلوا للكنيسة هنا وقف الغفير وحكى لهم كل شئ وكيف كان يعيش هذا القديس. وصلت الأخبار لقداسة البابا الذى قرر بنفسه الحضور للصلاة على جثمان عم سليمان متأسفاً عما حدث له وإنه ترك لليوم التالى للصلاة عليه.
أَمَّا أَنْتَ، مَتَى صَنَعْتَ صَدَقَة، فَلا تَعْلَمْ شِمَالُكَ مَا تَصْنَعُ يَمِينُكَ،لِتَكُونَ صَدَقَتُكَ في الخَفَاء، وأَبُوكَ الَّذي يَرَى في الخَفَاءِ هُوَ يُجَازِيك.(مت6: 3-4)











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.