الحق والضلال الحق والضلال
البحث


كيف تكون المسيحية الحقيقية يكشف عنها القمص مكاري يونان فيديو

منذ 3 شهر
May 25, 2019, 8:07 pm بلغ


موضوع
القمص مكاري يونان يكشف كيف تكون المسيحية الحقيقية
 
كتب – روماني صبري  قال الأب مكاري يونان ، خلال عظته الأسبوعية بالكنيسة المرقسية، أن الله مستحق السجود والشكر وكل كرامة ومجد ، لأنه اله يريح التعابى والمتضايقين ، ويحب الجميع ويغفر خطاياهم ، مناشدا الجميع الاختلاء مع الله لكشف احتياجات نفوسهم التي يعرفها الله .   الحياة مع الشيطان وتلقى القس مكاري سؤالا قال صاحبه :" ابلغ من العمر 30 عاما ، استبدت المشاكل بحياة أمي وأبي ، حتى قرر كل واحد منهما الحياة بعيدا عن الآخر ، لكن ما يزيد الموضوع سوء هو أن والدي دائما  ما يصف والدتي بكلمات بذيئة .  أقف مكتوف الأيدي مع إخوتي و لا ندرى ماذا نفعل ؟ .   أجاب القس مكاري مستشهدا بالآية :" ما جمعه الله لا يفرقه إنسان، في سر إكليل المبارك يحل الروح القدس ويوحد الاثنين في واحد ، فليس بعد اثنين بل واحد .   وتساءل :" ما الذي يستطيع أن يفصل بين الزوجين؟! وتابع ،  هو الشيطان والخطية ، وحذر الزوجين :" احذروا غضب الله ، ستقفان أمامه يوم الدينونة وتابع ، أنا بكلم كل إنسان عايش بعيد عن المسيح ، وعينه على العالم وشهواته لدرجة انه مبقاش يقدر يتخيل انه هيموت في يوم .   الحياة في المسيح  أرسلت أحداهن تقول :" شفاني الله من أمراضي السابقة ، حيث كنت أعاني من الأرق والعصبية والقلق ، استطيع أن أقول عن نفسي لقد تغيرت بشكل جذري وأصبحت بلا خطايا ، وبلا ذنوب . مبارك اسم الله ، لأني لم اعد ارتكب الذنوب. واقضي معظم وقتي في تمجيد الرب يسوع المسيح " .   وعقب الأب مكاري على رسالتها قائلا :" هذه الرسالة ليست فردية لكنها رسالة للجميع ، ما قالته هذه المؤمنة كشف عن عمل الله في الإنسان .   ومن الخطأ أن يظل يردد الإنسان أنا خاطئ أنا شرير ستكون نهايتي في جهنم الخ الخ لأنه هكذا سيظل تحت فخ الخطية ، لذلك وجب عليكم الاقتداء بهذه السيدة ، كانت تعاني أمراض نفسية ، وبعدما قدمت توبة إلى الرب يسوع عاشت الحياة المسيحية الحقيقية ، التي تشبع قلب الله .   ووجه لها رسالة :" ابعث لك يا ابنتي سلام المسيح من العظة فليحفظك المسيح وليجعلك شاهدة على مجد اسمه .    المسيحية الحقيقية  وشدد على أن المسيحية الحقيقية يؤمن فيها الإنسان أن جسده وروحه للمسيح ، فيستيقظ من نومه مسرعا حتى يقول للرب صباح الخير ، موضحا ، وذلك لا يعني أن يترك الإنسان عمله ويتفرغ لله فقط ، ليس هذا ما اقصد ، لكن ثمة أوقات كثيرة يستطيع الإنسان استغلالها ليختلي مع الرب ، ومنها على سبيل المثال : وهو في طريقه ليستقل سيارته ، وهو يتناول الطعام ، وهو يفكر الخ الخ ، حيث يقول الكتاب وإذا امتلأتم بالروح ستجدون الكلمة جارية على ألسنتكم .   ما المقصود بالساعة الأخيرة في الكتاب المقدس ؟  قال يوحنا الحبيب ، أيها الأولاد هي الساعة الأخيرة ، وكان يقصد بالساعة الأخيرة هي كل ساعة في حياة الإنسان ، لذلك قال الكتاب أيضا "الرب قريب" .   ويقول أيضا ، إنما نهاية كل شيء قد اقتربت فتعقلوا واصحوا للصلوات ، لذلك نجد اغلب القديسين كانوا يرددون دائما أن الرب قريب ،  وألان هي ساعة لنستيقظ من النوم .   وأوضح ،إحنا دلوقت بنتكلم عن قرب مجيء المسيح والكلام ده بيتقال من 2000 سنة ، يعني إيه ؟ يعني معلمنا يوحنا الحبيب يقصد أن كل ساعة في حياة الإنسان ممكن تكون ساعته الأخيرة . 

 
  
هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون

 














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.