الحق والضلال الحق والضلال
البحث

شربو ثقافه الحقد والكراهيه ضد المسيحيين فقتلو الكهنه ودمرو الكنائس واغتصبو النساء مذبحه حلب ١٨٥٠

منذ 5 شهر
May 26, 2019, 9:40 am بلغ
شربو ثقافه الحقد والكراهيه ضد المسيحيين فقتلو الكهنه ودمرو الكنائس واغتصبو النساء مذبحه حلب ١٨٥٠



كتبت مارينا ابراهيم لموقع الحق والضلال 



 قبل ظهور داعش المعروفه الان فهناك دائماً دواعش علي مر الزمان كل وظيفتهم هي اضطهاد للمسيحيه ، فشربو هؤلاء المتطرفين والحاقدين علي المسيحيه والمسيح الكراهيه والحقد ضد الكنيسه وشعبها وهذه هي النتيجه ذبح وقتل ونهب واغتصاب فهل هذا هو ما تتعلموه في كتبكم للوصول الي الملكوت !!! فهذه هي علامات المنتهي .
وسنسرد لكم احداث الواقعه التي حدثت في سوريا عام ١٨٥٠ ،
إنه في يوم 17 تشرين الأول عام 1850 قامت أعظم مجزرة في حلب عرفت باسم قومة حلب. حيث تجمعت قوات الشر الأرضية بعد رفع راياتهم في يوم الجهاد بحلب فقاموا بأعمال القتل والتدمير والنهب وأغتصاب النساء .
لقد قرروا القضاء على كل مسيحى في حلب فاقتحموا أماكن تجمع المسيحيين في حلب وهى باب النيرب والفضيلة والصليبية والجديدة والتومايات. فقاموا بقتل مطران كنيسة مارآسيا الكاثوليكية ومن بها ونهبوا الكنائس ودمروها وقتلوا كهنتها ومنهم القس جبرائيل الكلدانى اغتصبوا الكثير من النساء وذبحوا من اعترضهم في ذلك. 
تلك المذبحة راح ضحيتها الكثير منهم الفقراء والمشردين ومنهم من جاء يبحث عن عمل. مما اضطر البعض ترك البلاد للهروب من الهلاك الملحق بهم والعيش في بلاد يسودها الأمان وكان منهم الكاتب السريانى الفيكونت فيليب دى طرازى مؤسس دار الكتب اللبنانية وعائلة جروة السريانية.






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.