الحق والضلال الحق والضلال
البحث


الدكتورة ماريان عازر أول متحدث مصري في مؤتمر الروتاري

منذ 1 شهر
June 7, 2019, 11:46 pm بلغ
الدكتورة ماريان عازر أول متحدث مصري في مؤتمر الروتاري

موضوع
الدكتورة ماريان عازر أول متحدث مصري في مؤتمر الروتاري
كتب : سامي سمعان بدعوة من رئيس الروتاري الدولي باري راسين ألقت الدكتورة ماريان أمير عازر عضو مجلس النواب و رئيس لجنة الشباب و المراة في البرلمان الدولي للتسامح كلمة في المؤتمر الدولي الروتاري الذي اقيم بمدينة هامبورج بالمانيا بحضور ثلاثين ألف شخص من أعضاء الروتاري. و هي المرة الأولي التي يتحدث فيها مصري في هذا الحدث الدولي الهام منذ بدء المؤتمر عام ١٩١٠ اي قرن و تسع سنوات. و قد حرصت د. ماريان عازر علي تسليط الضوء علي مصر بأسلوب غير مباشر عن طريق عرض فيديو مقبرة نفرتاري كجزء من الموضوع كما تحدثت عن مركب الروتاري العائم الذي جال صعيد مصر في رحلة نيلية بعد افتتاحه في أسوان بحضور الرئيس الدولي للروتاري و ذاك في سياق الموضوع. وقامت كممثلة برلمانية عن الشعب المصري و لعد نهاية الكلمة بتقديم تمثال يعبر عن احد رموز الحضارة المصرية لمئتي الف روتاري علي مستوي العالم و هو تمثال الفرعون المصري توت عنخ امون. و أشارت عازر انها كانت تهدف في كلمتها الي نشر الوعي بمصر و صورة التنوع فيها و الترويج للسياحة.   و قد قال الكثير من الحضور الذين اشادوا بالمحاضرة المتميزة بمصاحبة عرض تقديمي باحترافية شديدة انهم وضعوا مصر علي أولوية الزيارات و قال أحدهم ان ما فعلته الدكتورة ماريان عازر من تقديم متميز لصورة المراة البرلمانية المصرية و البرلمان المصري و حديثها عن مصر بصورة غير مباشرة تتسم بالذكاء الشديد كان من الممكن أن ياخد عدة سنوات من الجهد و التكلفة للوصول الي هذا العدد الرهيب و هو ليس فقط الثلاثين الف الحضور بل و أيضا المئتي الف أعضاء الروتارية حول العالم و أسرهم. و قد حرص أعضاء المؤتمر من كافة الجنسيات علي التقاط العديد من الصور مع الدكتورة ماريان عازر في وقت امتد الي عدة ساعات بعد المحاضرة. و قال أعضاء الوفد المصري المصاحب برئاسة المهندس عبد الحميد العوا و حضور المحافظ المقبل د. شريف والي و المحافظ السايق م. حمادة زهران انهم شعروا بالفخر الشديد إذ ان كلما تقابلوا مع احد و عرف انهم من مصر كانوا يستمعون الي كلمات الإعجاب الشديد بالنائبة ماريان عازر و العرض المتميز الذي قدمته.   كان موضوع الكلمة عن التنوع و قبول الاخر وادماجه. استهلت الدكتورة ماريان كلمتها بجملة نحن كثيرين لكننا واحد. و تطرقت الي مفهوم التنوع و أسبابه و ألقت الضوء علي التنوع و احترام المراة في العصر الفرعوني بمصر مستعرضة فيديو لمقبرة الملكة نفرتاري و أشارت الي أن وجودها جنبا الي جنبا مع الملك و بناء مقبرة خصيصا لها هو مثال لرقي الحضارة المصرية في تقدير المراة. ثم تطرقت الي ما يحدث علي الصعيد الدولي من عدم الرغبة في التنوع في صورة إحصائيات. و أشارت الي التنوع الثقافي مؤكدة ان كل إنسان منفرد في تكوينه. ثم تطرقت الي اسباب الاحتياج الي التنوع الذي يزيد من الإنتاجية و الإبداع و أشارت الي مفهوم القوة في التنوع ثم الي ما يضيفه التنوع من جمال الي الكون مستشهدة باقوال الأدباء و الشخصيات العالمية مثل غاندي و الام تريزا و نيلسون مانديلا. ثم تحدثت عن روشتة ادماج و قبول الاخر ملخصة اياها في 3 كلمات تبدا بحرف السي في اللغة الإنجليزية لتصبح الروشة بعنوان CCC Compréhension Connection Compassion و تعني الفهم و التواصل و التعاطف. ثم قامت بشرح دور الروتاري و اشادت بجهد المنطقة الروتارية 2451 في مصر برئاسة المحافظ المنطقة الروتارية المهندس عبد الحميد العوا في تنفيذ الفكرة المبدعة لللمستشفى العائم الذي جال النيل باطباء متخصصين و عيادات و معامل لعلاج الالاف في الصعيد. و أضافت ان أعضاء الروتارية عليهم مسئولية ان يكونوا سفراء للحب و السلام و الاهتمام.

 
 
هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون














شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.