الحق والضلال الحق والضلال
البحث

بالفيديو قصة مأساوبة للغاية .. كفيف يحبس ابنتيه 20 عامًا داخل عشة فراخ

منذ 1 اسابيع
June 11, 2019, 11:18 pm بلغ


موضوع
بالفيديو قصة مأساوبة للغاية كفيف يحبس ابنتيه 20 عامًا داخل عشة فراخ

 
حين يجتمع الفقر والمرض معًا، تُقتل الآمال وتدفن الأحلام، وتتحول الحياة بكل ما فيها إلى سجنٍ قاتم الظلمات، لا تجد فيه غير بحور المآسى التي لا تنضب، وكأس المرار والظلم الذي لا يجف، حتى يتُيقن الانسان أن الزمان كتب عهدًا موثقُا بعدم الخروج منه؛ إلا وأنت محمولًا إلى قبرك. هنا في محافظة المنوفية، وتحديدًا في مركز أشمون، اجتمع القدر والزمان معًا وأصرا على اغتيال أسرة بأكملها دون أدنى إرادة من أصحابها، فبعد أن وارى التراب جسد الأم، ورحل النور عن عين الأب، قرر المرض افتراس أبناءها رافضًا أن يترك منهم أحدًا سوي العقل والبنيان. البداية كانت قبل 40 عامًا، عندما تزوج عم "رشاد أبو سمك" ورزق بـ 5 أبناء متفاوتون في العمر،"3 ذكور و2 من الإناث"، مصابون بأمراض عقلية وجسدية، فارتضي بنصيبه الذي اقتسمه قدره إياه، مكملًا حياته "أرزقي على باب الله" ليسد جوع أبنائه، ساعيًا في إيجاد علاجًا يداوي به فلذة كبده، فلم يترك بابًا "الطب - الروحانيات - الخزعبلات - الوصفات" إلا وطرقه راجيًا الشفاء؛ لكن دون جدوى، حتى واصل القدر إصراره لترحل زوجته وتتركه غارقًا وحده في بحور العذاب. لم يكف القدر عن عذاب صاحب الستين ربيعًا إلى هذا الحد، فبعد أن أنهك الحزن ما تبقى منه بوفاة زوجته؛ واصل القدر ضرباته مجددًا والتي كانت بمثابة الطامة الكبرى، فسُلب نور عينيه؛ ليظل الأب هائمًا في بحر الظلمات طيلة حياته، أسيرًا داخل منزله عاجزًا عن مساعدة نفسه أو أبنائه. لم يعرف عم "رشاد" وأسرته للنور طريقًا، فالمرار شرابهم والنكبات طعامهم والظلمات ثباتهم ومضجعهم، وكلما كبُر الأبناء زاد العذاب، فالأمراض العقلية تجعل البنتين يهرولن ليلًا نهارًا في الشوارع والبلدان، دون أدنى وعي أو إدراك، مما اضطر الأب لحبسهم في "عشة فراخ" أعلى منزله، لمدة 20 عامًا، بعد أن رفضتهما مستشفي "شبين الكوم – والعباسية" للأمراض العقلية عشرات المرات، لتظل "فاطمة ووفاء" لا تعرفان شيئا عن الدنيا غير أربعة جدران دون سقف.

هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.