الحق والضلال الحق والضلال
البحث


مسرح مصر.. «العيال كبرت».. تمرد علي ربيع ومصطفى خاطر يُجبر أشرف عبد الباقي على إنهاء عروض الفرقة

منذ 4 شهر
July 17, 2019, 12:37 pm بلغ
مسرح مصر.. «العيال كبرت».. تمرد علي ربيع ومصطفى خاطر يُجبر أشرف عبد الباقي على إنهاء عروض الفرقة



فجأة وبدون مقدمات أعلن النجم أشرف عبد الباقي، مؤسس وصاحب فكرة مسرح مصر، أن الموسم القادم سيكون الأخير، مؤكدا على أن السبب يرجع إلى إتمام العروض 120 عرضا، ورغبته في الحفاظ على المستوى الجيد للعروض، ولكن الغريب في الأمر إعلانه بأنه سيبحث عن وجوه جديدة لتكمل مسيرة مسرحيات مسرح مصر، وهو ما يعني أن الإلغاء ليس نهائيا، وأن ما يحدث في الحقيقة هو استبدال الوجوه القائمة عليه أو بمعنى أدق الاستغناء عنهم.

الأسباب
«عبد الباقي»، رفض الإعلان عن أسباب أخرى، قد تكون وراء استبدال الممثلين الحاليين، مصرًّا على الأسباب التي أعلنها من قبل، ولكن ما يحدث وحدث خلف الكواليس بعيد تماما عما قاله، خصوصا أنه لم يجد أمامه أي خيار سوى أن يصنع نجوما جددا ليكونوا بديلا للنجوم الحاليين، الذين انقلب حالهم وتكبروا على مكتشفهم وصاحب الفضل عليهم.

علي ربيع كان أول من تمرد على مسرح مصر، منذ سنتين، وتحديدا عندما تعاقد مع المنتج صادق الصباح، ليكون بطلا كل عام لمسلسل كوميدي يعرض في رمضان، وهو ما جعله يتجاهل مسرح مصر، ويتعامل معه بمنطق «السبوبة»، ليغيب عن عدد من العروض المسرحية، علاوة على مطالبته بزيادة أجره عدة مرات، لينتهي الأمر بإبلاغه لأشرف عبد الباقي باعتذاره نهائيا عن الاستمرار في عروض الفرقة، مؤكدا له أنه أصبح بطلا منفردا، ولا يريد أن يظهر في بطولة جماعية أو أدوار أقل مما أصبح عليه ووصل له.

مصطفى خاطر
السيناريو ذاته تكرر مع مصطفى خاطر الذي تعاقد مع المنتج تامر مرسي، لينتج له مسلسلا كل عام في رمضان، وبهذا يكون أشرف عبد الباقي فقد أنجح ممثلين في مسرح مصر، وهو ما جعله يشعر أن المواهب التي اكتشفها بدأت في التكبر عليه، خاصة بعدما وضع النجوم الباقون أمثال حمدي الميرغني ومحمد عبد الرحمن «توتا»، وويزو شروطا للاستمرار في مسرح مصر، أهمها زيادة أجورهم بشكل مبالغ فيه، بحجة أنهم أصبحوا نجوما، وتعرض عليهم أدوار كثيرة في الدراما والسينما، والمسرح يأخذ الكثير من الوقت، ولذلك يجب أن يكون المقابل مغريا للاستمرار فيه.

الميزانية
مشكلة أخرى أجبرت عبد الباقي على البحث عن مواهب جديدة، لتكمل مسيرة مسرح مصر، وهي رفض المنتج صادق الصباح زيادة ميزانية مسرح مصر، خاصة بعدما زاد حصة إنتاجه من المسلسلات لينتج 5 مسلسلات بدلا من اثنين في العام الواحد، وهو ما جلب له عائدا ماديا مجزيا كمنتج، إذن فلماذا يستثمر أموالا أكثر في المسرح؟!

مواهب جديدة
كل ذلك دفع عبد الباقي لاتخاذ قرار بالبحث عن مواهب جديدة، ليؤكد للجميع أنه ما زال صانع النجوم ومكتشف المواهب، كما يفكر أشرف في البحث عن مواهب شابة متخصصة في الكتابة، لرغبته في البعد عن المسرح الارتجالي الذي كان يعتمد عليه مع الأبطال القدامى، على أن يكتفي بعرض واحد فقط في الشهر، بدلا من العرض الأسبوعي ليضمن خروج مسرحية جيدة كتابة وتمثيلا.

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.