الحق والضلال الحق والضلال
البحث


قلاية الراهب مقبرته.. حوار رائع مع الأنبا مارتيروس

منذ 3 شهر
August 9, 2019, 11:53 pm بلغ


موضوع
قلاية الراهب مقبرته حوار رائع مع الأنبا مارتيروس

حاورته – أماني سليمان مهمشة انبعث على أرضها نور العلم من فم الارشاديكون حبيب جرجس وهو الذى قام بشراء أرضها التى بلغت ثلاثة الالاف وخمسة وستون مترا ، وقام ببناء كنيسة رئيسية خاصة بالطلبة الاكليريكية، وكانت الامكانيات بسيطة جدا وقتها وبعد ذلك عام ١٩٢٧ قام بتدشينها البابا يؤانس التاسع عشر عام ١٩٣٦ وعملنا اللجنة العليا لمدارس الاحد ومعهد لحفظ الالحان، بالإضافة إلى أن كان وقتها التلاميذ الذين يأتون لمهمشة أبرزهم الأستاذ نظير جيد (البابا شنودة) وأيضا الانبا صمؤئيل أسقف الخدمات المتنيح، والأنبا بيمن أسقف ملوي المتنيح والرواد إلى جانب لفيف من الاساقفة والمطارنة . كيف انتقلت الاكليركية؟ يقول الانبا مارتيروس الاسقف العام لشرق السكة الحديد ان الاكليركية انتقلت الانبا رويس بالعباسية بعد ٥٠ عام متواصلة للارشاديكون حبيب جرجس، وقام حبيب جرجس بإنشاء مدارس مجانية وتلاميذه فى جميع انحاء الإيبارشيات فى القطر المصرى وبعد ذلك حدث تأميم للممتلكات الخاصة فى ثورة ١٩١٩ وكان منهم المدارس المجانية التى تحولت إلى مدارس حكومية، ولكن تبقى مدرسة العذراء مهمشة و٤مدارس بالصعيد، لافتا إلى أن حبيب جرجس هو صاحب فكرة التعليم المجانى. رأي نيافتكم فى خروج الراهب للعالم؟ يوضح الانبا مارتيروس انه غير متفق مع هذا الفكر ألا فى حالة تكليف الاب البطريرك للأب الراهب لأنه ممكن يكون بيعده لخدمة معينة على سبيل المثال الاسقفية مثلما حدث معى لاختبار مدى قدرته وتحمله والحفاظ على نفسه . وعلق الانبا مارتيروس على الآباء الرهبان الذين يخرجون إلى العالم يقدمون العزاء لذويهم فكيف أن يحضر متوفى عزاء متوفى، موضحا ليس هناك مانع أن يحضر علمانى ويقدم العزاء لأسرة الراهب . لماذا لا يعيش الراهب الآن حياة التقشف؟ الشخص العابر فكره هو دخول الدير وترك العالم ويموت عنه وهذه شحنة ودفعة قوية، ولكن من هنا تكمن المشكلة اذا لم احافظ عليها وتأتى الأسباب وراء عدم الحفاظ على هذه الشحنة الروحية وهى أولا نظام الدير نفسه، ثانيا اذا لم يكن هناك مدبر للدير صالح فى الاجتهاد الدينى يدبر النفس وليس الامور الادارية والتنظيمية. ما هى قلاية الراهب؟ يقول الانبا مارتيروس أنها المدفن الخاص به، ومنها تخرج سيرته وحياته الرهبانية لان الحياة الرهبانية ليست مواعظ على المنابر بل حياة تنبعث من المقابر. يذكر انه كان تحت الاختبار أواخر ١٩٨٨ وذهب لأبونا فلتاؤس فى القلاية الخاصة به وهو داخل شاهد ثلث باب القلاية مدفون تحت الارض وعليه محارة فتعجب جدا لان هذا كان تدبير مع نفسه يقوم بها أبونا فلتاؤس وهو الموت عن العالم. يقول الانبا مارتيروس أخذت قولا من البستان وهو "يا أخى لا تتعجب من إنسان ترك الدير وذهب إلى العالم، ولكن تعجب من الإنسان الذى ترك العالم وذهب للدير". مشاركة المرأة فى العمل الليتورجى؟  هذا يعتبر لاهوت ليبرالى يأخذ من ناحية حقوق الانسان لدرجة أن الأمر وصل فى أوروبا أن يكون هناك أسقفة ورئيسة أساقفة من الشواذ، أذن نحن لا نحتكم إلى أمور علمانية مثلما يقول معلمنا بولس الرسول "انظروا أن لا يكون أحد يسبيكم بالفلسفة وبغرور باطل، حسب تقليد الناس، حسب أركان العالم، وليس حسب المسيح"، بالتالى المرأة تشارك بالصلاة فقط لان هذا النظام وضعه السيد المسيح، والسيد المسيح لم ينفخ فى وجه امرأة ويقول لها اقبلى الروح القدس، كان بالأولى السيدة العذراء، بل نفخ فى وجه تلاميذه، أذن الكهنوت للرجل فقط. علاقة نيافتكم بأبونا فلتاؤس؟ أبونا فلتاؤس تنبأ بمستقبلى وبعد ما أخذت نعمة الاسقفية كان أول مشوارى بعدها له وللدير لكى أقول له أنت قديس وكلامك صحيح، وهذا يعتبر قداسة آبائنا الذين وصلوا لدرجة من الشفافية والنبؤة. بصفتك رئيس المصنفات الفنية بالكنيسة الأرثوذكسية هل هناك أفلام ومسلسلات قمتم برفضها؟ نعم قمت برفض العديد من الأعمال لان هناك أفلام يجب أن نقوم بمراجعتها جيدا لأنها سوف تصل إلى أذان أبناءنا فيجب ان نتفادى اذا كان هناك أخطاء  من الناحية العقائدية والطقسية والتاريخية وبالتالى نحدد اذا كان العمل يصلح للعرض أم لا. هل هناك عمل درامى لقداسة البابا شنودة؟ نعم يقوم نيافة الانبا صرابامون  أسقف دير الانبا بيشوي العامر بعمل مسلسل بعنوان "بابا العرب" يكتبه الدكتور عطالله فؤاد وهو مصري مهاجر إلى لندن، وتم مراجعة كل حلقاته التى تتضمن ٣٢ حلقة، وسيقوم الدير بالبدء بالتصوير خلال هذه الفترة.

   
هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون
 











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.