الحق والضلال الحق والضلال
البحث

جريمة العيد بدمنهور.. الأب قاتل ابنته وعشيقها دبحتهم كأنهم فراخ في 10 دقايق

منذ 3 شهر
August 14, 2019, 2:37 pm بلغ
جريمة العيد بدمنهور.. الأب قاتل ابنته وعشيقها دبحتهم كأنهم فراخ في 10 دقايق

بهدوء تام بدا الأب المنسوب إليه تهمة ذبح ابنته طالبة الثانوي، وعشيقها، عقب مشاهدتهما أثناء ممارسة الجنس، داخل غرفتها بقرية زاوية غزال بمركز دمنهور بمحافظة البحيرة، أثناء مثوله أمام جهات التحقيق، وهو يمثل الجريمة.
كانت في حضن عشيقها
حضر الأب في الساعات الأولى من صباح اليوم، وسط حراسة أمنية مشددة من ضباط مباحث البحيرة، تحت إشراف اللواء محمد شرباش، مدير المباحث، والرائد أحمد الشرقاوي رئيس مباحث قسم شرطة دمنهور، إلى مسرح الجريمة، عبارة عن "منزل ريفي"، مكون من 3 طوابق، وبدأ المتهم في شرح تفاصيل الجريمة التي استغرقت 10 دقائق أنهى فيها المتهم حياة ابنته وعشيقها ذبحا، وألقى بجثتهما من شرفة المنزل، انتقاما لشرفه.
تحدث الأب عن جريمته، قائلا: "اللي حصل أنا كنت راجع من صلاة الفجر وأنا طالع على سلم البيت سمعت أصوات جنسية بين شاب وفتاة، وفضلت أبحث عن مصدر الصوت، وطلعت على الدور التاني وبفتح باب الغرفة، لقيت بنتي عندها 17 سنة، تمارس الجنس مع شاب، محستش بنفسي قفلت الباب علينا واستعانت بإخواتها ومسكت حبل وربطتها هي وعشيقها وبعدين روحت على المطبخ جبت السكين ودبحتهم زي ما أكون بدبح فراخ دبحتهم وغلست عاري بإيدي ورميت الجثث في الشارع بس ده كل اللي حصل" ما جاء على لسان الأب أكده أبنائه الاثنين، وأكدا أن شقيقتهما كانت عارية في أحضان عشيقها، وأن والدهما نفذ الجريمة دفاعا عن شرفهم. وعقب ذلك أصدرت النيابة قرارا بحبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة القتل العمد، وعرضت جثث القتلى على الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيق مستمرة.
فتاة وشاب مذبوحين
ذكرت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية بالبحيرة، أن بداية الواقعة كانت بتلقي اللواء مجدي القمري، مدير أمن البحيرة، بلاغا من الرائد أحمد الشرقاوي رئيس مباحث مركز شرطة دمنهور، من أهالي قرية زاوية غزال، يفيد بالعثور على جثة شاب وفتاة مذبوحين، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية من مباحث دمنهور، وإدارة البحث الجنائي بالبحيرة، تحت إشراف اللواء محمد شرباش مدير المباحث، وجاء في التحريات والمعاينة أن الجثة لشاب يدعى "محمد. م. ح" (25 سنة ـ سائق توك توك)، "فاطمة. ا. م" (17 سنة) طالبة ثانوي وبهما طعنات وجروح قطعية بالرقبة، نتيجة التعدي عليهما بسلاح أبيض.
بمناقشة الشهود وأسرة الفتاة، توصلت تحريات ضباط المباحث، إلى أن وراء ارتكاب الجريمة "ا.م.أ" موظف بدرجة مدير عام في إحدى الشركات، انتقامًا للشرف عقب ضبطهما في وضع مخل بالآداب بغرفة المجني عليها بمنزل والد الفتاة، وتم تحرير محضر بالواقعة رقم 7411 إداري مركز شرطة دمنهور، وسجلت القوات اعترافات الأب، وتمت إحالته إلى النيابة التي باشرت التحقيق، وأصدرت قرارها السابق.

هذا الخبر منقول من : الوطن






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.