الحق والضلال الحق والضلال
البحث


اسطورة القديسين .. حكاية مجدي يسي المسيحي اللي قدم توبه بعد الحكم عليه بالاعدام .. واصبح واحد من قديسين الكنيسه المعاصرين

منذ 2 شهر
August 20, 2019, 4:09 pm بلغ
اسطورة القديسين .. حكاية مجدي يسي المسيحي اللي قدم توبه بعد الحكم عليه بالاعدام .. واصبح واحد من قديسين الكنيسه المعاصرين

موضوع 




حبيت اني احكيهالكم لأني شخصيآ بحب الراجل ده وقدمت قصته قبل كده ف عمل مسرحي من سنه وشويه بحكيها علشان اللي ميعرفش قصته يعرفها وتكون سبب تشجيع لكل انسان بعيد عن ربنا ومش قصدي من البوست ده اي اسقاط علي اي حاجه تانيه بتحصل اليومين دول

في الخمسينات  
كان مجدي شاب مسيحي عادي زي اي حد من كنيسة مارمرقس شبرا وبيعترف عند ابونا ميخائيل ابراهيم ( أب اعتراف البابا شنوده ) والكل كان بيشهد ب أخلاق مجدي وعلاقته الحلوه ب ربنا
اتعرف علي شلة صحاب ف الكليه مسيحيين وغير مسيحيين شباب طايشين زرعوا ف دماغه افكار شريره وعلموه يشرب سجاير ويدمن الخمور وف مره كانوا ف السينما وبيتفرجوا علي فيلم كان ابطال الفيلم فيه بيسرقوا علشان يكونو اغنيا ومن هنا اتولدت الفكره ف دماغهم فكرة السرقه
سرقه جابت سرقه وجريمه جابت جريمه لحد ما ف يوم وهما بيسرقوا بيت لقيوا اتنين من صحاب البيت موجودين قتلوهم قتلوهم وهربوا
بعد فتره تم القبض عليهم ساعتها ابونا ميخائيل قرر يزور مجدي ف السجن وكانت الزياره دي هي نقطة التحول ف حياته بكي بكاء مر وندم علي كل غلطه غلطها زمان وصلي مع اب اعترافه علشان ربنا يغفرله
بعد زيارة ابونا ب 3 ايام كان مجدي ف السجن بيصلي بدموع وبانسحاق وبتوبه حقيقيه وعند الفجر بشويه ظهرتله العدرا مريم وشجعته وعرفته انها بتصلي علشانه وطلبت منه يسمع كل كلمه يقولهاله ابونا ميخائيل
بعدها ب فتره زاره ابونا ميخائيل مره تانيه وعرف منه انه تم الحكم عليه ب 3 سنين سجن المفاجأه كانت ف اللي قاله مجدي مجدي قال لابونا انه عمل جرايم تانيه النيابه متعرفش عنها حاجه واعترف بيها بالتفاصيل بس ابونا طلب منه طلب صعب قاله علشان ربنا يغفرلك لازم تروح تعترف للنيابه بكل اللي حكيته دلوقتي علشان تاخد عقابك علي الارض وربنا يسامحك
وف جلسة المحكمه كانت المفاجأه طلب مجدي انه يتكلم قدام القاضي واعترف بكل حاجه القاضي مكنش عارفها كل جرايم القتل والسرقه والزنا لدرجة ان القاضي سأله : انت ف كامل وعيك يا مجدي ؟!
اتحول مجدي ل كارز ومبشر ف السجن كان بيتكلم علي المسيح مع كل اللي يقابله وبينشر كلامه وتعاليمه بين كل الناس 
تم الحكم علي مجدي يسي بالاعدام واستقبل الخبر بفرح ورضا وف ليلة تنفيذ الحكم ظهرتله العدرا للمره التانيه وشجعته وبلغته ان توبته اتقبلت وف اللحظه اللي كان ماشي فيها علشان يوصل لاوضة تنفيذ الحكم كان مبتسم وبشوش ابتسامته ابهرت الكل وحيرت عقولهم لدرجة ان كل الجرايد وقتها اتكلموا عنه وعن ابتسامته الغريبه قبل الاعدام وطلب منه كل العساكر انه يكتبلهم اهداء أخير علي ورق قبل الاعدام من كتر ما حبوه واتعلقوا بيه وبعدها غمض مجدي عينيه عن كل العالم غمض عينيه وهو بيقفل صفحة الماضي المؤلم بكل تفاصيلها وبتعدي أيام حياته قدامه كأنها شريط ذكريات شريط ذكريات بيفكره ب حنية ربنا اللي مهانش عليه يسيبه يهلك وعرف يرجعه تاني لحضنه بعد غياب 
وف الوقت اللي كان عشماوي بيلف حبل المشنقه علي رقبته كان مجدي بيقول بصوت مسموع : يا رب في يديك استودع روحي .
 
 













شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.