الحق والضلال الحق والضلال
البحث


أضرار استخدام شاحن الهاتف غير الأصلي

منذ 2 شهر
August 21, 2019, 3:04 pm بلغ
أضرار استخدام شاحن الهاتف غير الأصلي

أضرار استخدام شاحن الهاتف غير الأصلي
قد ينسى البعض منا إحضار شاحن بطارية الهاتف الخاص به في رحلاته أو عمله، حينها قد يلجأ الشخص لاستخدام شاحن غير شاحن هاتفه أو شاحن لا يتناسب مع هاتفه، يصبح الأمر قيد السيطرة في حالات المرة الواحدة، لكنه يصبح خارج عن السيطرة إذا تكرر أكثر من مرة حيث أصبح محفوفا بالمخاطر، مثلما حذر خبراء أمن الإنترنت والفضاء الإلكتروني. صرح الشريك الإداري العالمي تشارلز هندرسون رئيس قسم "إكس فورس ريد" في إدارة أمن "آي بي أم" الذي يدير فريقًا من المتسللين والهاكرز لإختراق أنظمة الكمبيوتر الخاصة بشركته من أجل كشف نقاط الضعف فيها، أن هذا الأمر ينطبق تماما على شاحن الهاتف الذكي أو الكمبيوتر المحمول وغيرها من الأجهزة المحمولة، لأن المخترقين قد يتمكنوا من زرع برامج ضارة في كابل الشاحن يمكن من خلالها اختراق أجهزة الكمبيوتر عن بعد أو الهواتف الذكية. وقد يلجأ هندرسون لخداع العملاء عن طريق تلقينهم درسًا بعدم الثقة بشواحن من طرف الغرباء، وذلك بأن يرسل لهم شواحن بواسطة البريد "مخترقة" ببرمجيات وتطبيقات خبيثة يمكنها سرقة بيانات الهاتف، ومنذ أسبوعين في مؤتمر "دفكون" للاختراق الأمني الإلكتروني في ولاية لاس فيجاس، وهو معسكر صيفي للهاكرز، استعرض أحد المتسللين، يعرف باسم "إم جي" هاتف الآيفون بعد إجراء بعض التعديلات عليه، وبعد استخدام الشاحن المعدل في شحن جهاز "الآيبود" تم ربطه بجهاز كمبيوتر "ماك"، قال إم جي إنه يستطيع قتل الدودة الخبيثة ويمحي كل دليل على وجودها عن بعد. ورغم ذلك يقول هندرسون إنه لا يوجد الكثير من الشواحن المصابة حاليا، فهي لا تشكل تهديدًا حقيقيًا حتى الآن، لكنها قد تنتشر قريبًا، خصوصًا في "اختطاف" الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة. ويعتقد هندرسون أن تطور الشواحن المشحونة بالفيروسات قد يكون مسألة وقت، قبل أن تنتشر على نطاق واسع، مشيرًا أن محطات الشحن بواسطة مأخذ "يو أس بي" في الأماكن العامة مثل المطارات قد تشكل التهديد الأكبر.

 

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.