الحق والضلال الحق والضلال
البحث

منتهي القسوه .. الكواليس الكامله لجريمة اسيوط البشعه

منذ 2 شهر
August 28, 2019, 3:36 pm بلغ
منتهي القسوه .. الكواليس الكامله لجريمة اسيوط البشعه

موضوع


تجرد مسن وزوجته من الانسانية، واقدما على قتل طفل لم يتجاوز عمره الاربع سنوات، انتقاما منه ظنا منهما انه كان قد اغرق نجلهما اثناء لهوهما بجوار ترعة بقرية نزالي جنوب بمركز القوصية . "معتز عاطف محمود " طفل لم يتجاوز عمره الاربع سنوات، خرج ليلعب امام منزله ولم يكن يعلم ان هذه نهايته وان هناك من يتربص به الانتقام منه على جريمه ليس له شان بها ، حيث قامت " ر. س " المتهمه الاولى باستدراجه الى منزلها بعد ان اتفقت مع زوجها " ع .ع " على التخلص منه لحرق قلب والده وقامت بوضع رأس الطفل الضحية داخل " جردل " مياه به مادة كلور وظلت تضغط على رأس الطفل الضحية حتى تاكدت من وفاته غرقا بنفس الطريقة التي توفي بها طفلها، وقامت المتهمة الاولى بوضع الضحية داخل جوال بلاستيك وقام المتهم الثاني بحمله والقاء الجوال الذي بداخله جثة الطفل في مقلب للقمامة ، ولكن سرعا ما انكشف امرهما بعد ان عثر عامل نظافة على جثة الطفل في مقلب القمامة . تلقى اللواء أسعد الذكير مدير أمن أسيوط ، إخطارا من مأمور مركز شرطة القوصية يفيد عثور عامل نظافة على جثة طفل موضوعة داخل جوال بلاستيك، وملقى خلف مبنى المطافئ القديمة، وبالمعاينة تبين عدم وجود إصابات ظاهرية بها، ونقلت الجثة إلى المشرحة بالمستشفى المركزي لتوقيع كشف الطب الشرعي عليها لبيان أسباب وملابسات الوفاة. وتشكل فريق بحث جنائي لتحديد هوية الطفل، وتبين وجود بلاغ بتغيب طفل منذ 23 أغسطس الجاري، وأُخطرت أسرته التي تعرفت على جثة الطفل، وتبين أنها للطفل معتز عاطف 4 سنوات، المنتمي لناحية نزالي جانوب، وبسؤال أسرته، أكدت عدم وجود خلافات مع أحد، أو تلقيها اتصالا من مختطف لطلب فدية، ولم تتهم أحدا بارتكاب الواقعة. وكشفت التحريات عن سابقة وفاة طفل آخر غرقًا في ترعة بالناحية، يدعى يوسف، 6 سنوات، أثناء لهوه مع الطفل الضحية وآخرين. وأسفرت جهود فريق البحث عن تحديد مرتكبى الواقعة وهما كل من " ر.س " 47 سنة، ربة منزل، وزوجها " ع.ع " 62 سنة، مزارع، مقيمين بذات الناحية. وعقب تقنين الإجراءات تمكن ضباط مباحث مركز القوصية من ضبط المتهمان وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة، لاعتقادهما أن المجنى عليه هو المتسبب في وفاة نجلهما غرقًا بترعة نزالى جانوب في شهر مايو الماضي حال لهوه مع بعض الاطفال بجوار الترعة وانزلاق قدمه وسقوطه بها، فعقدا العزم على التخلص منه. وقال المتهم الثاني في التحقيقات انه سأل الطفل معتز " الضحية " كيف غرق نجله ؟ فأجابه الطفل: " أنا زقيته " في الوقت الذي أكدت طفلتهما قيام معتز بدفع شقيقها في الترعة في شهر مايو الماضي. وعقد الزوجان العزم على التخلص من " معتز " انتقاما منه بعدما حُرق قلبهما وقاما باستدراجه حال لهوه أمام منزله واصطحابه لداخل منزلهما، وقامت المتهمة الأولى بوضع رأسه داخل جردل به مادة الكلور فأودت بحياته، وعقب ذلك قاما بوضعه داخل الجوال وإلقائه بمكان العثور على الجثة. وقررت نيابة مركز القوصية حبس الزوجين 4 ايام على ذمة التحقيقات .

 
هذا الخبر منقول من : صدى البلد






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.