الحق والضلال الحق والضلال
البحث


تعرف على الخطر الأكبر على كرة القدم المصرية

منذ 3 شهر
August 31, 2019, 12:23 pm بلغ
تعرف على الخطر الأكبر على كرة القدم المصرية

صورة أرشيفية

تعرف على الخطر الأكبر على كرة القدم المصرية
شهد الميركاتو الصيفي تساؤلات عديدة حول أسباب ظهور وكلاء اللاعبين غير المعتمدين، فأصبح العامل الخفي في «خناقات» القطبين "الأهلي والزمالك" على الصفقات هم وكلاء اللاعبين الذين يبحثون على الماديات دون النظر لمصلحة اللاعب أو النادي، والمتضرر الأول والأخير هو لعبة كرة القدم والجماهير المشجعة للأندية.

وطالب عدد من الوسط الرياضي بعدم التعامل مع وكلاء اللاعبين غير المعتمدين في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وأشاروا إلى أن دور وكلاء اللاعبين أصبح هو جني الأموال دون النظر لمصلحة اللاعب وأصبح الوكيل يريد أن يتنقل اللاعب من نادٍ إلى آخر كي يحصل على الأموال.

تجربة محمد صلاح
وعلى عكس ذلك فإن مهنة وكلاء اللاعبين في أوروبا تبحث عن مصلحة اللاعب في المقام الأول مثل وكيل محمد صلاح لاعب المنتجب المصري، المحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي، وهو رامي عباس، والدليل على ذلك أن صلاح تلقى العديد من العروض من الأندية الكبرى مثل ريـال مدريد وبرشلونة وفقًا للتقارير الصحفية إلا أن وكيله لم يحرضه على ترك ليفربول لجني الأموال وأصبح معشوق جماهير الريدز.

محمد صلاح يبحث مع ليفربول عن الفوز الرابع أمام بيرنلي

الوسيط المصري والأوروبي
وأصبح الوسيط المصري كل همه هو جمع الأموال ومصلحته الشخصية وعقب انتقال اللاعب للنادي يتوقف دوره، أما الوسيط في أوروبا فهو من يدير كل الأمور الخاصة باللاعب من انتقالات وإقامة وسكن وخلافه وحل أي أزمة تواجه اللاعب.

المدربون
كما يقوم عدد وكلاء اللاعبين بتعيين المدربين في الأندية بسبب قوة علاقتهم بهم أي بالمدرب وليس بالمستوى الفني للمدرب، وهو ما أدى إلى تراجع الكرة في مصر خاصة وأن وكلاء اللاعبين هم من يصنعون الفتنة حاليًا بين جماهير القطبين بإلقاء الأخبار التي تؤكد اقتراب الأهلي من لاعب ما بهدف إشعال الفتنة ودخول الزمالك بعدها في التفاوض على اللاعب والعكس وبعدها تبدأ المزايدة المالية على اللاعب ووصول السعر إلى ملايين الجنيهات على الرغم من أن معظم الصفقات لا ترقى لمستوى أندية الأهلي والزمالك.

اليوم الزمالك يختتم استعداداته لمواجهة الاتحاد السكندري

الـ«فيفا»
في عام 1991 ابتدع «الـ«فيفا»» مهنة «وكلاء اللاعبين»، للقيام بدور همزة الوصل بين اللاعب والنادي، وليكون الممثل التفاوضي لتوثيق العقود، لكن ما لبث أن تحول هؤلاء الوكلاء إلى عنصر قوة، وبات دورهم مؤثرا في تحويل مسار بطولات وفرق ونجوم، كما تضخم دخلهم بفضل الشروط والنسب التي يحصلون عليها من عقود اللاعبين بشكل يثير قلق كل متابعي اللعبة.

ومع تدفق الأموال على كرة القدم خصوصا الأوروبية زاد تأثير دور وكيل اللاعب، ليصبح صاحب اليد الطولى ليس في تسيير صفقات النجوم فقط بل المدربين أيضا ولكن الأخطر الأكبر من أصبح أيضًا من وكلاء اللاعبين غير المعتمدين في الـ«فيفا».

وأكد تقرير للمركز الدولي للدراسات الرياضية «CIES»، أن نسبة أرباح وكلاء لاعبي كرة القدم في أوروبا السنوية تقترب من 800 مليون يورو.

أحمد الشيخ يحتفل بخطوبته: يا فرحة في وقتها جاتلي (صور)

أحمد حسن
وكان لأحمد حسن نجم مصر والأهلي والزمالك السابق تصريح سابق قال فيه: "إن الدوري يديره وكلاء اللاعبين والمدربين ويتحكمون فيه، ونجد انتقال مدرب لأكثر من ثلاثة أو أربعة أندية في موسم واحد، وتغيير النادي لأكثر من خمسة مدربين في نفس الموسم وهي أمور غير احترافية بالمرة".

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.