الحق والضلال الحق والضلال
البحث


متى يتوقف إطلاق الرصاص بالأفراح ؟بعد وفاة طفلة وإصابة ربة منزل

منذ 2 شهر
September 23, 2019, 8:32 am بلغ
متى يتوقف إطلاق الرصاص بالأفراح ؟بعد وفاة طفلة وإصابة ربة منزل

christian-dogma.com
 مروة كمال
لقيت طفلة 11 عاما مصرعها، يوم السبت الماضي، إثر إصابتها بطلق ناري خرطوش خلال مشاهدتها حفل منقولات زفاف بقرية طنان مركز قليوب.

وفاة طفلة

أطلق استورجي الرصاص ابتهاجا بهذه المناسبة وخرجت إحدى الطلقات واستقرت في وجه وصدر المجني عليها، وتم حبس المتهم وتحريز السلاح المستخدم في الواقعة، لطفلة مصابة برش خرطوش بالوجه والصدر من الناحية اليسرى، وتوفيت فور وصولها للمستشفى وجرى التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة.

إصابة ربة منزل

ومطلع الشهر الحالي، أصيبت ربة منزل بطلق نارى أثناء وقوفها بشرفة منزلها بشبرا الخيمة، وذلك خلال قدوم حفل عرس، حيث أطلق أحد المدعوين عدة أعيرة نارية فى الهواء فأصابت المجنى عليها وتم نقلها إلى مستشفى ناصر العام بين الحياة والموت، وألقى القبض على المتهم وتولت النيابة التحقيق.

دعوات إلكترونية

وكان هناك دعوى إلكترونية لوقف إطلاق النار بالمناسبات بعد تعدد حالات الوفاة، وتم تداول هشتاجات عديدة أبرزها "غير عاده أنقذ روح، وفرحكم وفرحتنا، و اوقفوا اطلاق النار في المناسبات".

سبب المبادرة

وكانت مروة قناوي، هي صاحبة المبادرة، والدة الطفل يوسف العربي، الذي توفي أثر إطلاق نار، حيث أُصيب برصاصة في رأسه في مايو 2017 بمدينة السادس من أكتوبر، وأسفرت عن مصرعه، ودخلت في مرحلة إضراب حتي يتم الحكم وتسليم الجناة.

وصدر أمر ضبط وإحضار للمتهمين لكن لم ينفذ، ومع اقتراب الذكرى الثانية لرحيل يوسف، دفعها الأمر لإعلان إضرابها عن الطعام بعد أن سلكت كل الطرق القانونية لتأخذ حق ابنها، لكن المتهمين الأساسيين أحرار، المتهم الأول "طاهر.أ" والمتهم الثاني خالد. ع"، وصدر ضدهم حكم بـ7 سنوات، وقاما بتسليم أنفسهما في نهاية الأمر.

دعم الأهالي

وتعددت آراء رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن أسباب تلك الظاهرة، خلال مبادرة "وقف إطلاق النار بالشوارع»، والتي تؤدي للعديد من الحوادث المؤلمة، فاعترضت داليا محمد، على استمرار تلك العادة "السلاح غير المرخص وان مفيش عقوبة رادعة سبب انتشار تلك العادات، وفي الاخر المجرم يتحاسب انه قتل خطأ".

المناطق الشعبية

"زادت في المناطق الشعبية زي إمبابة والوراق وشبرا، والمفروض يتم منع استخدام أي سلاح في المناسبات بالشوارع وشن حملات أمنية والقبض على المتجاوزين" تطالب بسمة محمد.

عقوبة غير رادعة

جدير بالذكر أن عقوبة حيازة الأسلحة النارية، طبقا للقانون رقم 394 لسنة 195 بشأن الأسلحة والذخيرة، والمعدل بالقانون رقم 6 لسنة 2012، يعاقب بالسجن وغرامة لا تتجاوز 5 آلاف جنيه كل من يحرز بالذات أو بالواسطة بغير ترخيص سلاحًا من الأسلحة المنصوص عليها بالجدول رقم "2".

دعم البرلمان

هو ما دفع أنيسة حسونة، عضو مجلس النواب، لدعم حملة "لا لضرب النار في المناسبات" ، معربة عن رفضها الكامل للظاهرة ، ودعمها للمبادرة التي أطلقتها مروة قناوي، والدة الطفل، التي فقدت ابنها يوسف 13 عاما بعدما أن أصيب برصاصة طائشة.

مشروع قانون 

فيما تقدم النواب بمجلس الشعب، بمشروع قانون لتغليظ العقوبات، على مستخدمي الأسلحة، بحسب نص مشروع القانون، وجاء بتعديل بعض أحكام القانون رقم 394 لسنة 1954 فى شأن الأسلحة والذخائر في ثلاث مواد على النحو التالي، حيث شملت مادة الأولي " إضافة فقرة ثانية للمادة 6 وجاءت، الفقرة الثانية لتنظم إحراز أو حيازة السلاح بأن جاءت لتوسع نطاق المنع بأن تحظر حمل الأسلحة المرخص منها في الاحتفالات الرسمية والحفلات العامة. 

وتضمنت المادة الثانية " استبدال نص المادة رقم 29 واستحداث مادة برقم "29 مكرر" بأن استحدثت المواد عقوبة استخدام الأعيرة النارية والمفرقعات دون موافقة مسبقة من السلطة المختصة، وجاري مناقشته بمجلس النواب.
 

هذا الخبر منقول من : صدى البلد











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.