الحق والضلال الحق والضلال
البحث


سيارات 2009 خارج الخدمة بحكم «البيئة»

منذ 1 شهر
October 21, 2019, 11:02 am بلغ
سيارات 2009 خارج الخدمة بحكم «البيئة»

صورة أرشيفية

في خطوة تهدف لتحجيم انتشار التلوث في الهواء، قالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إنها تعمل مع عدد من الوزارات المعنية خلال الفترة الحالية لإصدار تشريع يمنع تراخيص السيارات التي مر على إنتاجها 10 سنوات لما تسببه من تلويث للهواء.
وناقشت «فؤاد» مع مسؤولي البنك الدولي، خلال اجتماعًا عقده وفدًا من البنك مع عدد من الوزراء، إمكانية تقديم قروض ميسرة لأصحاب السيارات الملوثة للهواء لإحلالها بأخرى جديدة صديقة للبيئة، بالإضافة لاستطلاعها إمكانية تمويل البنك لخطة الوزارة من أجل إحلال وتجديد المواصلات العامة لتعمل بالغاز الطبيعي أو الكهرباء، لتقليل العوادم والانبعاثات الضارة بالبيئة.
وبدوره، يعلق النائب حمادة غلاب، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، مؤكدا على أن «مشروع القرار الذي تزعم وزيرة البيئة بدراسته، لم يتم عرضه حتى تلك اللحظة على مجلس النواب»، مضيفًا أنه «مرفوض شكلًا وموضوعَا من لجنة الطاقة والبيئة حتى من قبل وصوله لقبة البرلمان»، على حد قوله.
ويبرر «غلاب» تصريحاته لـ «المصري لايت» بأن «مثل ذلك القرار يحتاج للجنة فنية مختصة عالية الدقة يكون لديها كافة الإمكانيات للفصل فيما إذا كانت هذه السيارات تؤثر على التلوث البيئي من عدمه، وإلى أي مدى يصل حجم تأثيرها»، معتبرًا تتطرق الوزيرة للحديث عن هذا الأمر «غير مدروس» على حد وصفه.
ويشدد «غلاب» على أن «المواطن المصري يتحمل على عاتقة ويلات الإصلاحات الاقتصادية حرصًا على وطنه، واقفًا إلى جوار القيادة السياسية للعبور بمصر إلى بر الأمان، لذلك من غير المعقول أن تفرض عليه مثل تلك القرارات غير الصائبة والتي لا ترضاها القيادة السياسية الحالية، لما ستسببه من معاناة لمعظم ملاك السيارات في مصر».
ويتابع «غلاب»: «لا يمكن الجزم بأن السيارات التي مر على إنتاجها أكثر من 10 سنوات هي سبب تلوث الهواء في مصر، وإن صح القول، لا يمكن تعميمه على كافة أنحاء الجمهورية، وذلك لأن المحافظات غير المكتظة بالسكان تتمتع بظهير صحراوي يمكن أن يسع لهذه العوادم إن وجدت».
christian-dogma.com
وفي نفس السياق، يوضح اللواء عصام شادي، مدير الإدارة العامة للمرور السابق، أن إدارة المرور التابعة لوزارة الداخلية هي الجهة الوحيدة المنوطة بسحب تراخيص أي سيارات من عدمه، مؤكدًا على «استحالة الموافقة على ذلك القرار حال طُلب مننا إبداء الرأي فيه، وذلك لما يتوافر لديها من إحصائيات تشير إلى أن عدد السيارات التي مر على إنتاجها 10 سنوات يتجاوز 70% من إجمالي الموجودة في مصر».
ويضيف «شادي» لـ «المصري لايت»: «وحدة التراخيص التابعة للإدارة العامة للمرور تفحص بشكل دوري ومستمر حالة السيارات الموجودة في مصر، ولا تعطي تراخيصها إلا بعد التأكد من أن السيارة المفحوصة غير مضرة بالبيئة بشكل فج، ومن باب أولى أن يتم دراسة مشروع قرار بسحب تراخيص السيارات القديمة التي تجاوزت 40 سنة فيما فوق، ومن ثم ينفذ تدريجيًا حتى نصل إلى مدة 10 سنوات».
christian-dogma.com
وبدوره، يرى الدكتور مصطفى بدره الخبير الاقتصادي، وأستاذ التمويل والاستثمار بجامعة القاهرة، أنه «في حال حسم الجدل المسار حول قرار وزيرة البيئة التي تعتزم اتخاذه، فمن المتوقع أن يدعم البنك الدولي هذا القرار بتقديمه لقروض ميسره لأصحاب السيارات المتضررين من القرار، وذلك لدور البنك الدولي في دعم العمليات التنموية التي تقوم بها الدول النامية» على حد قوله.
ويكشف «بدره» لـ «المصري لايت» أن «النجاح الذي حققته مصر بالاستعانة بالبنك الدولي خلال مرحلة إحلال التاكسي الأبيض كبديل للتاكسي القديم يؤكد على احتمالية تكرار التجربة ونجاحها».

هذا الخبر منقول من : المصري اليوم











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.