الحق والضلال الحق والضلال
البحث


بكلمات رائعه .. لاعبة جمباز شهيرة تتحدث عن ايمانها المسيحي

منذ 1 شهر
November 6, 2019, 10:42 am بلغ
بكلمات رائعه .. لاعبة جمباز شهيرة تتحدث عن ايمانها المسيحي

موضوع


خلت سيمون بايلز التاريخ بعد أن فازت بالميداليّة الـ٢٤ في مسيرتها المهنيّة فتفوقت على البيلاروسي، فيتالي سيربو، الذي كان قد فاز بـ٢٣ ميداليّة ويحافظ على هذا الرقم القياسي منذ العام ١٩٩٦.
وكانت بايلز فازت بخمس ميداليات أولمبيّة، أربع منها ذهبيّة، في ألعاب ريو دي جانيرو في العام ٢٠١٦ لكنها لم تكتفي بهذا القدر وعملت جاهدةً للفوز بالمزيد من الألقاب.
وأكد أداؤها القياسي خلال بطولة العالم للجمباز أنها من أهم وأبرز الرياضيين الذين مروا على تاريخ هذه اللعبة.
لم تسر على طريق النجاح دون صعوبات إلا ان ايمانها الكاثوليكي هو ما ساعدها على تخطيها.
فهي ولدت في أوهايو وكانت والدتها امرأة كافحت الإدمان على المخدرات والكحول فرباها جداها اللذان تبنياها هي وأختها. ترعرعت في بيئة كاثوليكيّة حيث كانت تشارك في الذبيحة الإلهيّة كلّ أحد مع العائلة.
أفصحت خلال الألعاب الأولمبيّة في ريو لصحيفة US magazine عن ما تحمل معها في حقيبة الرياضة عندما لاحظ أحد الصحافيين ان مسبحة وقعت من الحقيبة. ففسرت بايلز قائلةً: “أمي، نيلي، أهدتني هذه المسبحة من الكنيسة. لا أستخدمها للصلاة قبل المنافسة. أصلي بطريقة عفويّة لكنها موجودة في حال احتجت اليها.”
وكتبت في سيرتها الذاتيّة بعنوان “الشجاعة للفوز” في العام ٢٠١٦ عن التدريب والتضحيات التي قدمتها للتفوق في الرياضة وكيف ساعدها ايمانها الكاثوليكي. ووصفت اليوم الذي تلقت خلاله سر التثبيت:
“مشيت الى الكنيسة يوم الأحد مع مراهقين آخرين… في مسيرة ذكرتني باحتفالات تسليم الميداليات إلا ان ما من ميداليات فضيّة أو برونزيّة أو ذهبيّة كانت ستُقدم. الجائزة كانت شيء أقوى بكثير : فكنا بعد لحظات سوف نُحني رؤوسنا للحصول على سر التثبيت.
وتُفسر الرياضيّة المحترفة لما هي منفتحة الى هذا الحد بشأن ايمانها الكاثوليكي: “يتحدث أطفال اليوم عن ايمانهم واعتقد انه من المناسب أن أتحدث عن ايماني ليفهم الأطفال أكثر كيف يساعد الإيمان على تحقيق كلّ شيء.”

 
هذا الخبر منقول من : اليتيا











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.