الحق والضلال الحق والضلال
البحث

طالبان بالثانويه العامه يرتكبان جريمه قتل بشعه

منذ 1 اسابيع
November 8, 2019, 9:54 am بلغ
طالبان بالثانويه العامه يرتكبان جريمه قتل بشعه

موضوع


بعد مرور 5 سنوات، على جريمة قتل بشعة، ارتكبها "طالبان" فى مرحلة الثانوية العامة، حيث قتلا الضحية ووضع جثته في برميل، بقصد سرقة سيارته، وبيعها لشراء أوراق خاصة بأسئلة امتحانات الثانوية العامة"، بمنطقة نجع حمادى بمحافظة قنا، حسب ما جاء فى اعترافات المتهمين، أسدلت محكمة جنايات نجع حمادى، الستار على القضية، وقضت بإحالة أوراق أحد المتهمين ويدعى "بدري. د" 18 سنة، طالب فى المرحلة الثانوية العامة، لفضيلة المفتى، وتحديد جلسة الدور الأول من ديسمبر المقبل للنطق بالحكم، واستكمال محاكمة المتهم الثاني "حدث" فى تلك الجلسة.
قرر محكمة جنايات نجع حمادى الذى صدر أمس، جاء بعد أن فحصت هيئة المحكمة، أوراق القضية، التى شملت تحريات المباحث، وأكدت أن المتهمين ارتكبا الواقعة بدافع السرقة، وأيضا تحقيقات النيابة العامة، وتقرير الطب الشرعى، واعترافات المتهمين، وعقب فحص القضية تداول أوراقها عدة جلسات، أصدرت المحكمة، أمس، قرارها السابق.
ما جاء فى تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التى جرت بمعرفة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن قنا، وضباط المباحث بنجع حمادى، جاءت أن بداية الواقعة فى شهر مايو 2014 بورود بلاغا من اهالى المنطقة، بالعثور شخص داخل برميل وملقاة فى الترعة بنجع حمادى، وبمجرد ورود البلاغ، انتقلت قوة امنية من المباحث، وتبين من خلال الفحص والمعاينة أن الجثة لشاب فى العقد الرابع من عمره، ويدعى "سيد . أ" 33 سنة، يعمل سائق على سيارة ربع نقل، ويبدو عليه علامات خنق، وتهشم فى الرأس، وجثته فى برميل، وملفوف حول رقبته "سلك كهربائي"، وعلى الفور تم فحص بلاغات التغيب، وتوصلت القوات إلى أن المجنى عليه من قرية أبو حزام، وبدأت القوات فى تتبع خط سيره ومناقشة أسرته، وتبين من خلال الفحص والتحرى أن الضحية يعمل سائقا، وأن شابين حضرا إليه وذهب معهما بحجة نقل "عفش" عروس فى نجع حمادى، ولم يعد مرة أخرى إلى منزله.
وتم عمل فريق بحث وتحر للكشف ملابسات الواقعة، وبدأت القوات فى تتبع خط سيره الضحية، وفحص الكاميرات القريبة من تحركاته، والمشاهدات حتى توصلت القوات إلى أن مرتكب الواقعة طالبين فى الثانوية العامة، مقيما بالنجاحية، وتم تكثيف التحريات واستئذان النيابة العامة، وتم ضبطهما، وتبين أن المتهم الأول يدعى "بدري . د" 18 سنة، والمتهم الثاني يدعى "محمود .ر" 17 سنة "حدث"، وأنهما خططا للجريمة وتخلصا من الضحية لسرقة السيارة وبيعها لشراء امتحانات الثانوية العامة.
وذكرت التحريات أن تفاصيل الجريمة المروعة جاءت كالتالي: "أن شخصا أوهم الطالبين بأنه يمتلك امتحانات الثانوية، وسيبيعها لهما بمقابل مادي، ففكر الطالبان في سرقة سيارة للذهاب إليه، ولكن طلبا من المجني عليه توصيلهما، بحجة أنه سيذهب معهما لتوصيل جهاز عروسة، وفور وصولهما بالقرب من ترعة بنجع حمادي، قام المتهمان بضرب السائق بالعصا ثم خنقه بسلك كهربائي حتى فارق الحياة، ثم وضعا جثته في برميل معدني وألقياها في الترعة، وسرقا السيارة وقاما ببيعها".
وعقب الانتهاء من إجراء التحريات واعترافات المتهمين، تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى باشرت التحقيق، نسبت للمتهمين تهمة القتل العمد المقترنة بالسرقة، وعقب الانتهاء من التحقيق، أصدرت النيابة قرارا بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات، وبعد تداول أوراق القضية عدة جلسات، أصدرت المحكمة قرارها السابق.

 
هذا الخبر منقول من : الوطن






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة Shero
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.