الحق والضلال الحق والضلال
البحث


احذر..شراء الأدوية عبر صفحات الفيس بوك

منذ 1 شهر
November 12, 2019, 11:12 pm بلغ
احذر..شراء الأدوية عبر صفحات الفيس بوك

موضوع
احذرشراء الأدوية  عبر صفحات الفيس بوك
أيد فؤاد حسب الله لجنة الصحة بمجلس النواب، طلب الإحاطة المقدم من النائبة إيمان خضر بشأن مخاطر ظاهرة الصيدليات الإلكترونية على صحة المواطنين.

وقال "حسب الله" في تصريحاته لـ"صدى البلد"، إن من المتعارف عليه أن الصيدلية لها مكان ورخصة معروفة لدى وزارة الصحة وأي ممارسة للبيع أو شراء الأدوية من الفيس بوك أو أي مكان مجهول يعتبر بمثابة مخالفة، حيث إن هذه الأماكن لا تتبع لوزارة الصحة، فهي أماكن مجهولة تعتمد على بيع الأدوية المغشوشة بهدف تحقيق أرباح غير شرعية.

وطالب عضو لجنة الصحة بالبرلمان بضرورة تشديد الرقابة من جانب الجهات المعنية عن التفتيش والرقابة لرصد أي مكان يتم فيه تداول هذه الادوية دون ترخيص رسمي من الوزارة وقفل جميع المواقع التي تنشر هذه الأدوية.

يأتي ذلك بعد تقدم إيمان خضر، عضو لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبدالعال رئيس البرلمان، بشأن مخاطر ظاهرة الصيدليات الإلكترونية على صحة المواطنين.

وقالت "خضر"- فى طلبها الموجه إلى رئيس الوزراء ووزيرة الصحة- إن هناك ظاهرة جديدة في طريقها للانتشار وهى "الصيدليات الإلكترونية"، والتى أنشأت لنفسها صفحات عبر "فيسبوك"، تبيع منتجاتها إلكترونيا وتوفر خدمة توصيل منتجاتها للمنازل، دون أن يكون لها أى أساس قانونى على أرض الواقع.

وأضافت عضو مجلس النواب ، لا يتوقف خطر هذه الأماكن عند بيع الدواء المغشوش، ولكن يمتد ليصل إلى بيعها عقاقير "جدول المخدرات"، بدون روشتة طبيب، والتى قد يُساء استخدامها لمآرب أخرى غير العلاج من الأمراض، مشيرة إلى أن هذه الصيدليات تمارس أنشطتها فى معزل عن رقابة وزارة الصحة، ورغم أن الأخيرة على علم تام بوجودها، إلا أنها لا تحرك ساكنًا لمواجهتها.

وشددت إيمان خضر، على أن الصيدليات الإلكترونية تمثل كارثة خاصة وأن ممارسى هذه الظاهرة من غير المتخصصين، وغالبًا ما تكون الأدوية المباعة مغشوشة، هذا بالإضافة إلى أنها ستنهك الاقتصاد حيث أنها لا تخضع للضرائب.
هذا الخبر منقول من : صدى البلد
 











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.