الحق والضلال الحق والضلال
البحث

حكاية شيماء وأطفالها الـ4 مع الزوج القاتل

منذ 3 اسابيع
November 14, 2019, 1:22 pm بلغ
حكاية شيماء وأطفالها الـ4 مع الزوج القاتل

لم تكن "شيماء"، الزوجة أم الأطفال الأربعة، تدري أن رغبتها في "العيشة الحلال" وبغضها لمال السرقات والحرام، الذي ترى أن زوجها يعتمد عليه، سيكون السبب في نهاية حياتها، على يد رفيق عمر أعماه الطمع ولعبت برأسه أهواء الشيطان.
على بُعد أمتار قليلة من مدخل قرية "قطيفة العزيزية" التابعة لدائرة مركز شرطة منيا القمح، وبالتزامن مع شروق شمس اليوم الأخير من الأسبوع الأول لشهر مارس الماضي، وبينما تكاد تخلو الطرقات من المارة، عثر عدد الأهالي على جثة متفحمة بجوار أحد المصارف المائية بالقرية.
واقعة العثور على الجثة تبعها البلاغ الرسمي الذي حمل رقم 10747 جُنح منيا القمح لسنة 2019، وانتقلت على إثره القوات إلى مكان الحادث، حيث تبين أنها لربة منزل تُدعى "شيماء.م.ال" 34 سنة، مُقيمة بذات القرية، لكن التحريات والتي قادها الرائد محمد فؤاد، رئيس مباحث منيا القمح، كشفت عن أن مُرتكب الواقعة زوج المجني عليها، ويُدعى "أحمد.ص.ال" 36 سنة، فران؛ إثر خلافات زوجية بينه وبين زوجته (المجني عليها).
"المشي الحرام السبب" عبارة أوجزت أقوال والد المجني عليها خلال تحقيقات النيابة العامة حول الواقعة، حيث أفاد الرجل أن ابنته تزوجت قبل نحو 11 عامًا، رزقها الله بأربعة أطفال "ساندي" 10 سنوات، و"محمد" 8 سنوات، و"شذى" 4 سنوات، و"مالك" سنة ونصف، لكن الزوج، والذي كان ملتزمًا بعمله في بداية الزواج، سرعان ما تغير حاله وبدأ يتقاعس ويرتدي ثوب "البطالة".
والد المجني عليها، أكد أن ابنته، ورأفةً بحال أطفالها، لجأت للبحث عن عمل يُمكنها من الإنفاق على أطفالها الأربعة، خاصةً وأن الزوج "يوم شغال وعشرة قاعد"، لكن الزوج تطور به الحال إلى مد يده إلى ممتلكات الغير، وراح يسرق هواتف محمولة حتى وصل الأمر إلى سرقته "دراجة هوائية" فكانت بداية النهاية لكل شيء؛ بعدما سألته زوجته أخبرها بأنه اشتراها، لكنها كانت تعلم أنه لا يمتلك نقودًا، وعليه نشبت مشادة كلامية بينهما أخبرته فيها الزوجة برفضها إطعام أطفالهم من مال حرام، قائلة "عيالي مش هتاكل من فلوس حرام" ليُنهي الزوج حياة أم أطفاله الأربعة.
5 أيام كانت المدة الكافية للإيقاع بالزوج في يد العدالة، حيث جرى ضبطه حال تواجده للعمل فرانًا في مخبز بمدينة طنطا بمحافظة الغربية، وبمواجهته أقر بقتله لزوجته بسبب خلافات بينهما، حيث ضربها بحجر وتخلص من جثتها بإشعال النيران فيها، وبالعرض على النيابة العامة قررت إحالته محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق.
وقررت محكمة جنايات الزقازيق، بالشرقية، برئاسة المستشار إبراهيم عبد الحي، رئيس المحكمة، اليوم الخميس، إحالة أوراق الزوج المتهم إلى مفتي الديار المصرية، وحددت جلسة 7 ديسمبر المُقبل للنُطق بالحكم.

هذا الخبر منقول من : مصراوى






شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة emil
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.