الحق والضلال الحق والضلال
البحث


مفاجأت كبري في واقعة خطف الفتيات والتعدي عليهن ثم تصوير فيديوهات لهم بدون ملابس تكشفها التحريات

منذ 2 اسابيع
November 17, 2019, 4:31 pm بلغ
مفاجأت كبري في واقعة خطف الفتيات والتعدي عليهن ثم تصوير فيديوهات لهم بدون ملابس تكشفها التحريات

موضضوع
كشفت تحقيقات التحريات والتحقيقات، عن مفاجآت كبيرة في واقعة خطف الفتيات والتعدي عليهن جنسيا وسرقتهن بالإكراه على يد عصابة مكونة من 5 أشخاص، وجاءت تفاصيل صادمة من خلال التحريات والتحقيقات واعترافات المتهمين.
وتبين أن المتهم الرئيسي يعمل سائقا في "أوبر"، وأنه استعان بعامل في كوافير "حريمي"، ادعى أنه خليجي و3 آخرين من أصدقائه، نفذوا المخطط الإجرامي "الخطف والاغتصاب"، على مدار العاميين الماضيين، وأنهم ارتكبوا أكثر من 40 واقعة.
وأظهرت التحقيقات أن أعمار المتهمين تتراوح ما بين 19 لـ21 عاما، وأنهم ارتكبوا سلسلة من الجرائم بدأت بالخطف والاغتصاب، والسرقة بالإكراه، وتحفظت القوات على صور وفيديوهات لسيدات في أثناء إقامة علاقة جنسية معها، وتبين أن هناك سيدات ظهرت عارية "مخدرة"، تفاصيل صادمة جاءت أيضا على لسان المجني عليهن، الذي اعترفوا باغتصابهم على يد المتهمين، تفاصيل كثيرة سطرتها جهات التحقيق على مدار الـ48 ساعة الماضية، وشملت بلاغ الشرطة وتحقيقات النيابة وتحريات المباحث وأقوال الضحايا واعترافات المتهمين وجاءت كالتالي:
- أنا شفت بنت كانت مخطوفة وبتستغيث
منذ أيام كتب طبيب عبر صفحته على فيس بوك أنه، "كنت أسير في شارع فيصل وشفت بنت مخطوفة في عربية، وكانت بتستغيث بالناس ومحدش عمل ليها أي حاجة وبمجرد كاتبة البوست، بدأت قوة من مباحث إدارة البحث الجنائي بالجيزة، في فحص ما جاء على لسان الطبيب عبر صفحته على فيس بوك، وتمكنت من الوصول إلى محل إقامته، وبدأت في مناقشته، وأدلى بأوصاف السيارة التي شاهدها لكنه أعطى للضباط أرقام لوحة السيارة (غلط)، لأنه لم يكن متذكرا".
وبدأت القوات في فحص الكاميرات والسيارة التي حملت المواصفات نفسها وتتبع خط سيرها، وتوصل فريق البحث الذي أشرف عليه اللواء محمد الشريف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، إلى مالك السيارة، وبمناقشته قال إنه استأجر السيارة لشاب يعمل عليها في شركة "اوبر"، وبإجراء التحريات اللازمة عن الشاب وتحديد محل إقامته، انطلقت مأمورية إلى محل سكنة وتبين عدم وجوده، وبمناقشة أصدقائه أرشدوا عن أن لديه شقة في منطقة هرم سيتي في أكتوبر.
- فيديوهات لسيدات عاريات وأخريات مُخدرات
وبالتنسيق مع مباحث ثالث أكتوبر، انطلقت قوة من المباحث ضمت العقيد أسامة عبدالفتاح رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، والعقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث غرب الجيزة، والمقدم محمد الجوهري رئيس مباحث بولاق الدكرور، تحت إشراف اللواء سامح الحميلي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، وداهمت شقة المشتبه فيه، بصحبة النيابة العامة، وجرى ضبطه، وبتفتيش هاتفه المحمول تبين العثور على فيديوهات جنسية وصور عارية وصور لسيدات مخدرة، وأرقام هواتف للضحايا ورسائل "سباب" عبر "وتس آب" وتهديدات من ضحاياهم، وبمناقشته حول الواقعة أنكر في بداية الأمر، وبمواجهته بما ورد على لسان الطبيب والكاميرات التي التقطت صور للسيارة التي يعمل عليها في "أوبر" في المنطقة مكان واقعة خطف الفتاة بالمطاحن بفيصل.
واعترف المتهم بتكوين تشكيل عصابي تخصص في استدارج الفتيات وخطفهن واحتجازهن في تلك الشقة ومعاشرتهن بالإكراه، وسرقة أموالهن، وأرشد عن 4 متهمين آخرين.
- فاطمة تقود المباحث للكشف عن تلك الجرائم
وعرضت المعلومات على اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث، وكلف اللواء سامح الحميلي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، بتشكيل فريق بحث للوقوف على ملابسات الواقعة، وبدأ الضابط في البحث عن الضحايا، ومجموعة أخرى في التحريات عن باقي المتهمين، وجرى استئذان النيابة العامة لضبطهم.
ولم يمر سوى 24 ساعة، وتمكن فريق البحث الذي أشرف عليه اللواء محمد الشريف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، من ضبط باقي أفراد التشكيل العصابي الذي تخصص في خطف الفتيات وأجبرهن على المعاشرة الجنسية بالإكراه، وسرقتهن بالإكراه.
وتوصلت القوات إلى فاطمة، التي استغاثت بالأهالي عقب خطفها من فيصل، وقالت في التحقيقات أنها اتفقت مع شاب ادعى أنه خليجي وكانت تسير معه في منطقة المطاحن في فيصل، وطلب منها أن تستقل السيارة وعقب دخولها السيارة تفاجات بباقى المتهمين يدخلون بسرعة ووضعوا "مطواة وكاتر"، على رقبتها وهددوها بالقتل إذا استغاثت بأحد، وتوجهوا بها إلى منطقة هرم سيتي، وأقاموا معها علاقة جنسية، وسرقوا منها 1000 جنيه، وهاتفها المحمول، وطلبوا منها الاتصال بفتيات أخريات لإقامة علاقة معهم، واتصلت وحضرت فتاتان وأقام المتهمين علاقة معهما.
- اغتصاب وسرقة بالإكراه
عقب الانتهاء من مناقشة الفتيات الثلاثة أجرت النيابة مواجهة بينهن وبين المتهمين، وتعرفوا عليهم الضحايا، وبدأت جهات التحقيق في استجواب المتهمين الخمسة، واعترفوا بتفاصيل الجريمة والمخطط الإجرامي الذي بدأ منذ عامين، وأنهم خططوا للإقامة علاقات جنسية مع المتهمين، وسرقتهم بالإكراه، وأنهم استولوا من الفتيات على مبالغ مالية وهواتفهم بينهم 800 دولار و1000 جنيه و700 جنيه، وانتقلت النيابة بصحبة المتهمين إلى شقة هرم سيتي وأجرت معاينة، وقررت التحفظ عليها.
وأصدرت قرارا بحبس المتهمين لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، ونسبت إليهم تهمة الاغتصاب وسرقة بالإكراه، وطلبت تحريات المباحث بشأن الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

 
هذا الخبر منقول من : الوطن
 











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.