موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

خافت من الفضيحة.. فتاة تحمل سفاحا والرضيع يدفع الثمن بين أنياب الكلاب في الدقهلية.

منذ 10 شهر
December 9, 2019, 11:01 pm
بلغ

تمكنت مباحث مركز ميت غمر بمحافظة الدقهلية، من كشف غموض العثور على جثة طفل حديث الولادة، منهوش أحشائه، ولم يتبقَ منه سوى رأسه وذراعيه وجزء من الصدر، تحت شيكارة ومردوم عليه بالتراب.
وكان اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من اللواء سيد سلطان، مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة ميت غمر من أهالي قرية "كفر سرنجا"، بالعثور على جثة طفل حديث الولادة وسط القمامة بمنطقة جسر النيل تنهشها الكلاب، وأبعدوا الكلاب وغطوه بقماشة وتراب لحين حضور الشرطة.





وبث أهالي القرية فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر فيه شخص يطلب من آخر رفع قطعة من القماش المغطاة بالتراب، فظهر من تحته رأس وذراعي طفل بدون أحشاء، فعلق قائلا: "دا الكلاب واكلاه"، وطلب أحدهم إعادة تغطيته بالتراب مرة أخرى لحين وصول المباحث.
وانتقل ضباط المباحث برئاسة الرائد أحمد فريد، رئيس المباحث، إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين  أن الجثة لطفل يبلغ من العمر نحو أسبوع، ولم يتبق منها سوى الرأس والذراعين وأجزاء من الصدر فقط، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى ميت غمر.
ولأهمية الواقعة وجه مدير الأمن إلى تشكيل فرق بحث لكشف غموصه، وتوصل فريق البحث إلى أن الرضيع ضحية علاقة محرمة نشبت بين كل من "ن. ر"، 18 عاما، حاصلة على دبلوم، و "م. س."، 25 عاما.
وبتقنين الإجراءات، تمكنت مباحث المركز من ضبط الأم، واعترفت بالواقعة، قائلة إنه عندما أنجبت طفل سفاح، اتفقت مع الشاب على التخلص منه، وألقياه معا في مكان العثور عليه.
وتحرر عن ذلك المحضر اللازم لاتخاذ الإجراءات القانونية.

هذا الخبر منقول من : الوطن




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play