الحق والضلال الحق والضلال
البحث


وتتوالى الضيقات الأرضية ناظرين الى الابدية

منذ 1 شهر
July 1, 2020, 4:30 pm بلغ
وتتوالى الضيقات الأرضية ناظرين الى الابدية

وتتوالى الضيقات الأرضية ناظرين الى الابدية :~


هل فتحت قلبك للرب، وهل رغبت في أن تبادله حبه العظيم الذي أحبك به؟

اتخذت قراراً أن تحيا له بأمانة، وأن تُضحي من أجله؟

أيها الحبيب، إبليس يبغضك بشدة لأنه يبغض الرب الذي قررت أن تحيا له

إبليس يحاربك بضراوة لأنه يريد أن يحارب الرب الذي ارتبطت به

وإبليس متكبر، لا يفهم أنها حرب لخسارته ولانتصارك، إنه لا يستفيد من كل دروس معاركه السابقة الكبرياء جعله غبياً وعنيداً سيضطهدك، ولكن شكراً للرب، سيجعل اضطهاده سلباً له واغتناء لك

في أحد المقاطع الهامة تحدث الرب يسوع عن الاضطهاد فقال:

"الحق أقول لكم ليس أحد ترك بيتاً أو أخوة أو أخوات أو اباً أو أماً أو امرأة أو أولاداً أو حقولاً لأجلي ولأجل الإنجيل [الكرازة] إلا ويأخذ مئة ضعف الآن في هذا الزمان بيوتاً وإخوة وأخوات وأمهات وأولاداً وحقولاً مع اضطهادات" (مر10: 29، 30)

هل نُعبر عن محبتنا للمسيح بتضحيات في طريق طاعته وخدمته؟ الرب يقول لنا:

    سنتمتع ببركات في هذا الزمان مئة ضعف لكل شئ نضحي به

    وتتوالى الاضطهاداتونحن بك بثبات القس يوساب عزت كاهن كنيسة الانبا بيشوى بالمنيا الجديدة أستاذ القانون الكنسي والكتاب المقدس بالكلية الاكليريكية والمعاهد الدينيّة













شارك بتعليقك
فيسبوك ()


موضوع مثبت

كتب بواسطة GM
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.