موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

اليوم الكنيسة تحتفل بذكرى اكتشاف أعضاء القديسين أباهور وبيسوري

منذ 2 شهر
January 27, 2021, 8:50 pm
بلغ

اليوم الكنيسة تحتفل بذكرى اكتشاف أعضاء القديسين أباهور وبيسوري 
تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الأربعاء، بذكرى اكتشاف أعضاء القديسين أباهور وبيسوري وأمبيرة أمهم بالقرن الثالث الميلادي.
وقال كتاب التاريخ الكنسي، المعروف بـ«السنكسار»، إن «في مثل هذا اليوم كان اكتشاف أعضاء القديسين أباهور وبسوري وأمبيرة أمهما وذلك انهم كانوا من أهل شباس مركز دسوق، واستشهدوا في زمان عبادة الأوثان ووضعت أجسادهم في كنيسة بلدهم».






وأضاف «وفي سنة 1248 م غزا الإفرنج ارض مصر، وملكوا مدينة دمياط وما جاورها من البلاد، فخرج إليهم الملك الكامل ملك مصر يومئذ بجيوشه، وفي أثناء مرورهم علي البلاد هدموا وخربوا بعض الكنائس، ومن بينها كنيسة شباس الموضوعة فيها أجساد هؤلاء القديسين، فاخذ الجنود تابوت القديسين ظنا منه أن يجد فيه شيئا ينتفع به، فلما فتحه وجد فيه هذه الجواهر الكريمة التي لا يعرف قيمتها، فألقاها بجوار حائط الكنيسة وأخذ التابوت وباعه».
 
     
هذا الخبر منقول من : الدستور
الله محبة




كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play