موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

سيرة حياة القديسة كونيجويدا التى شك زوجها في عفتها فدافعت عنها العذراء

منذ 1 شهر
March 3, 2021, 10:06 pm
بلغ

(كتبت روجى فادى لموقع الحق والضلال)

ولدت القديسة كونيجوندا الإمبراطورة فى القرن العاشر بمدينه لوكسمبورغ وقد تزوجت من هنري الثاني ملك جرمانيا ولكن كان عندها شرط للزواج هو أن يحفظوا بتوليتهما ويكرسوا ذاتهما لخدمة الله وشيدا كنائس جمة وأديرة عديدة.

فلما سمع الملك هذا الكلام شك شكوك باطلة بالملكة كونيجوندا والله سمح بهذة الشكوك حتى يزيد سمو فضيلة القديسة ويثبت عفافها بشهادة من السماء وبعدها سمع الملك والملكة صوت من السماء.






وقال الصوت لها: ايتها البتول النقية لا تخافي فان مريم العذراء تحفظك فاندهش الملك مما سمعه وندم جداً على شكوكه الباطله وزادت محبة الملكة فى قلبة وميزها الله بعمل العجائب.

وصارت رهبه وبعد خمس عشرة سنة في الرهبنة جاءت لها حمى ثقيلة فعلمت انها سترحل من العالم وعندما كانت على ضريحها اتاها مرضى كثيرون وبشفاعتها كان يتم شفائهم وتنيحت فى يوم ٣مارس سنة 1040م.





كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play