رد ترامب على اتهامه بالتخطيط لانقلاب بالتعاون مع رئيس أركان الجيش الأمريكي

منذ 4 شهر
July 15, 2021, 8:03 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

رفض الرئيس الأمريكي السابق

دونالد ترامب

مزاعم جديدة بأنه يخطط لانقلاب في

الولايات المتحدة

إذا سارت الانتخابات الرئاسية لعام 2020 لصالح جو بايدن.
وكتب الرئيس الأمريكي السابق عبر حسابه على

تطبيق تيليجرام

“على الرغم من عمليات الاحتيال والمخالفات الهائلة التي شهدها الناخبون خلال عملية الاحتيال على الانتخابات الرئاسية لعام 2020، والتي نشهدها الآن في دول كبيرة ومهمة جدًا، لم أقم مطلقًا بتهديد أو التحدث إلى أي شخص بانقلاب حكومتنا”


وسخر ترامب من رئيس

هيئة الأركان الأمريكية

المشتركة، الجنرال مارك ميلي، الذي قيل إنه أدلى بهذه المزاعم.


وقال إن ميلي سيكون آخر شخص ينظم معه انقلابًا إذا كان يريد المضي في ذلك، على الرغم من التأكيد على أنه لم يكن لديه مثل هذه النوايا لأنه “لا يوجد انقلابات”.






وأضاف ترامب “حصل ميلي على وظيفته فقط لأن جيمس ماتيس، لم يستطع تحمله، ولم يكن يحترمه وبالنسبة لي، فإن حقيقة أن ماتيس لم يحبه، تمامًا مثلما لم يحبه أوباما وفصل ميلي، وهذا بالنسبة لي كان شيئًا جيدًا وليس شيئًا سيئًا، فغالبًا ما أتصرف بشكل مخالف لنصائح الناس الذين لا أحترمهم”.
وتابع “على أي حال، لم احترم ميلي بعد ان مشينا سويا إلى كنيسة القديس يوحنا (التي كانت لا تزال مشتعلة بفعل حريق اليسار الراديكالي الذي أضرم في اليوم السابق)، جنبًا إلى جنب، وهي مسيرة أثبتت الآن أنها مناسبة تمامًا - وفي اليوم التالي ضاق ميلي مثل الكلب بسبب الأخبار الكاذبة التي تم تداولها عندما أخبروه أنهم يعتقدون أنه لا ينبغي أن يسير مع الرئيس، وهي ما تبين عدم صدقها”.





واستطرد الرئيس الأمريكي السابق، قائلا "وقد اعتذر ميلي بشدة، ما حولها إلى حبكة كبيرة، فبدلاً من أن يقول إنني فخور بالسير مع رئيس الولايات المتحدة وحمايته، قال ذلك، و لو اعتذر لكان كل شيء قد انتهى، وهو ليس بالأمر المهم، لكنني رأيت في تلك اللحظة أنه ليس لديه الشجاعة أو المهارة، وبالتأكيد ليس من نوعية الاشخاص الذين سأتحدث معهم عن “الانقلاب”، فأنا لا أخطط للانقلابات!"


وواصل ترامب “في الواقع، في ذلك التوقيت تقريبًا، دارت محادثة، كان ميلي مدافعًا عن تغيير جميع أسماء حصوننا وقواعدنا العسكرية، وأدركت حينها أيضًا أنه كان شخصًا مختلفًا كثيرًا عما كنت أتمنى، وقلت له، اقضِ المزيد من الوقت في التفكير في الصين وروسيا، ووقتًا أقل في أن تكون على حق سياسيا”
واضاف ترامب “لكن لم يعرض ميلي أبدًا خلال إدارتي ما يعرضه الآن، لم يكن “يقظا”، وفي الواقع، لا أعتقد أنه كان كذلك من قبل، ولكن بالطريقة التي أنظر بها إلى ميلي، إنه مجرد سياسي أفضل من جنرال، يحاول كسب ود اليسار الراديكالي والأشخاص المجانين الذين يعتنقون فلسفة ستدمر بلادنا!”
ونشرت سي إن إن في وقت سابق مقتطفات من الكتاب الجديد “أنا الوحيد الذي يمكنني إصلاحه” لمراسلي واشنطن بوست كارول ليونيج وفيليب روكر، والذي زعم أن ميلي وغيره من كبار المسؤولين العسكريين وضعوا خططًا غير رسمية لمعارضة محاولات ترامب وحلفائه تنظيم انقلاب.

christian dogma



christian dogma




صدى البلد

الله محبة




كتب بواسطة roromoha
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play