موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

قرار مفاجئ من موسكو بعد سيطرة طالبان على كابول

منذ 2 شهر
August 15, 2021, 5:51 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

أعربت موسكو عن استعدادها للتعاون مع الحكومة المؤقتة في أفغانستان والتي من المقرر تبدء في تسلم أعمالها عقب سيطرة طالبان على مؤسسات ومفاصل الدولة الأفغانية.
وأفادت وسائل إعلام أفغانية اليوم الأحد بأن الرئيس أشرف غني غادر البلاد الي طاجيكستان، فيما باتت قوات حركة "طالبان" على مشارف العاصمة كابول.
وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زخاروف، وجهت اتهام مباشرة إلى الولايات المتحدة بأنها تتعاون مع تنظيم داعش في شمال أفغانستان ما ترتب عليه تقوية شوكة حركة طالبان والتي ابتلعت العاصمة الأفغانية.
وسيطرت حركة طالبان المتشددة على العاصمة الأفغانية كابول صباح اليوم الأحد، في حركة مفاجئة لم تتوقعها العواصم الغربية أو الاتحاد الأوروبي. 
انهيار الجيش الأفغاني
وتسارع انهيار الجيش الأفغاني، خلال الآونة الأخيرة، فيما طالبت حركة طالبان بتسليم العاصمة كابول، سلميا، من أجل تفادي القتال.
 
وقال المتحدث باسم حركة طالبان، اليوم الأحد، "ندعو الرئيس أشرف غني والقادة الأفغان إلى العمل معنا"، بينما تضاربت الأنباء حول مدى التقدم الذي جرى إحرازه صوب العاصمة.
 
وفي مسعى إلى الطمأنة بشأن حكم طالبان في الفترة المقبلة، أورد المتحدث أن الحركة ستسمح للمرأة بالتعليم والعمل، لكن بشرط أن ترتدي الحجاب. 
 
من جانبه، قال أشرف غني إنه يدعو القوات الأفغانية إلى ضمان الأمن والاستقرار في العاصمة كابول، التي أصبحت على مرمى حجر من مقاتلي طالبان.




 





الأخبار المتعلقة

في غضون ذلك، نفى مسؤول أمريكي، اليوم الأحد، وجود تحرك لعناصر حركة طالبان في العاصمة كابول.
اقتحام كابول
وفيما أعلن وزير الداخلية الأفغاني أن حركة طالبان بدأت اقتحام كابول من جميع الجهات، أفاد شهود عيان لوكالة رويترز بأن مقاتلين من طالبان يدخلون العاصمة، على الرغم من تصريح الحركة، في بيان لها، بأنها لا تريد اقتحام كابول بالقوة. 
 
وقالت وزارة الداخلية الأفغانية إنه لن يكون هناك قتال في كابول وأنه سيكون هناك اتفاق سياسي وسلمي بشأن العاصمة الأفغانية.
 
وأشار قيادي بطالبان إلى أن الحركة أمرت مقاتليها بالإحجام عن العنف والسماح بالعبور الآمن لكل من يرغب في المغادرة وأنها تطلب من النساء التوجه إلى مناطق آمنة، وأن مقاتلي الحركة تلقوا أوامر بالوقوف عند نقاط الدخول في العاصمة، مشيرا إلى أن عناصر طالبان لم يقتلوا ولم يصيبوا أحدا في كابل.
 
وفيما يسود الهلع في كابول مع تقدم طالبان، قال ثلاثة مسؤولين أفغان لوكالة أسوشيتد برس إن طالبان دخلت ضواحي العاصمة.
 
وقالت الرئاسة الأفغانية إنه سمع دوي إطلاق نار في أكثر من منطقة في محيط كابول، مشيرة إلى أن القوات الأمنية "تسيطر على الوضع".
 
وأشارت تقارير نقلًا عن مصار موثوقة أن رئيس البرلمان الأفغاني وعددا من قادة الأحزاب غادروا كابل إلى باكستان.
 
وقالت وسائل إعلام أفغانية إن رئيس مجلس النواب الأفغاني، مير رحماني، وعددا من القادة والمسؤولين الآخرين غادروا إلى إسلام أباد.
 
     
هذا الخبر منقول من : موقع فيتو

الله محبة




كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play