بعد فضيحة أوراق باندورا .. ملك الأردن يعترف بامتلاكه خزائن أموال سرية

منذ 1 شهر
October 4, 2021, 1:33 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news



بعد فضيحة "أوراق باندورا" ملك الأردن يعترف بامتلاكه خزائن أموال سرية في الخارج


قال القصر الملكي الأردني يوم الاثنين إنه لم يكن سرًا أن

العاهل الأردني

الملك عبد الله يمتلك عقارات في الخارج لكن لم يتم الكشف عن المعلومات لأسباب تتعلق بالخصوصية والأمن، جاء ذلك الإعلان عقب تسريب هائل لوثائق مالية يُزعم أنها تربط زعماء العالم بمخازن ثروة سرية ، بما في ذلك

العاهل الأردني

الملك عبد الله ورئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيس ومعاوني الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.
وثائق بنما حول ملك الأردن





قالت الوثائق إن

العاهل الأردني

الملك عبد الله، استخدم حسابات خارجية لإنفاق أكثر من 100 مليون دولار على منازل فاخرة في بريطانيا والولايات المتحدة.
وقال القصر الملكي إن "تكلفة هذه الممتلكات وجميع النفقات ذات الصلة تم تمويلها شخصيًا من قبل جلالة الملك،ولم يتم تمويل أي من هذه النفقات من ميزانية الدولة أو الخزانة".
وقال دي إل أي بايبر، وهو مكتب قانوني في لندن يمثل الملك عبد الله، إنه "لم يسيء في أي وقت استخدام الأموال العامة أو استخدم أي نوع من عائدات المساعدة أو المساعدة المخصصة للاستخدام العام".
تسريبات عن ثروة سرية لرؤساء دول
ووفقاً لوكالة رويترز بنسختها الإنجليزية،جاء تفريغ أكثر من 11.9 مليون سجل ، أي ما يعادل 2.94 تيرابايت من البيانات، بعد خمس سنوات من كشف التسريب المعروف باسم "وثائق بنما" عن كيفية إخفاء الأموال من قبل الأثرياء بطرق لم تتمكن وكالات إنفاذ القانون من اكتشافها، فيما يسمي

اوراق باندورا
وفي هذا السياق، قال الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين (ICIJ) ، وهو شبكة مراسلين ومؤسسات إعلامية مقرها واشنطن العاصمة، إن الملفات مرتبطة بحوالي 35 من القادة الوطنيين الحاليين والسابقين، وأكثر من 330 سياسيًا ومسؤولًا عامًا في 91 دولة وإقليمًا،ولم يذكر كيف تم الحصول على الملفات ولم تستطع رويترز التحقق بشكل مستقل من المزاعم أو الوثائق التي قدمها الكونسورتيوم.
علاقات سرية مع الرئيس الروسي
وكشفت صحيفة واشنطن بوست، أن هناك امرأة روسية كشفت الوثائق أنها صاحبة شقة في موناكو من خلال شركة خارجية تأسست في جزيرة في البحر الكاريبي من تورتولا في ابريل بعد 2003، وقالت الصحيفة نقلاً عن منفذ التحقيق الروسي Proekt إنها كانت في ذلك الوقت على علاقة سرية منذ سنوات طويلة مع بوتين.
قبل أيام من الانتخابات البرلمانية في جمهورية التشيك في الفترة من 8 إلى 9 أكتوبر، كشفت الوثائق أن رئيس وزراء البلاد، بابيس، لديه ملكية سرية بقيمة 22 مليون دولار في قرية على قمة تل بالقرب من مدينة كان بفرنسا.

هذا الخبر منقول من : اهل مصر




كتب بواسطة GM
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play