الصحة تكشف حقيقة حدوث جلطات من هذا اللقاح

الصحة تحسم الجدل حول حدوث جلطات نتيجة تلقي لقاح أسترازينيكا

لقاح كوفيد - 19
لقاح كوفيد - 19

انشغل بال الكثير من المواطنين بالعديد من التساؤلات وذلك خلال الساعات القليلة السابقة قائلين لقد حصلنا على التطعيم من لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس "كوفيد -19" فهل نصاب بجلطات دماغية أو نصاب بتخثر في الدم وجاء ذلك بعد الإعلان الذي قامت بة الشركة منتجه هذا اللقاح والتي اعترفت بإحتمالية ظهور أعراض جانبية قد تحدث للمواطنين نتيجة تلقي هذا اللقاح مثل باقي اللقاحات الأخري وفيما يلي كشفت الصحة حقيقة حدوث جلطات نتيجة تلقي لقاح أسترازينيكا.

 

 

دعاوى قضائية ضد الشركه المنتجه لاسترازينيكا


وقام مجموعة من المواطنين "الإنجليز" برفع دعوي قضائية من أجل الحصول علي تعويضات من قبل الشركة المنتجة لـ لقاح أسترازينيكا وذلك نظير هذة الأضرار التي تعرضوا لها بسبب المضاعفات أو نظير لفقدان الأقارب والتسبب في حدوث وفاة نتيجة الحصول علي هذا اللقاح المضاد لفيروس "كوفيد -19" والذي تنتجه الشركة.

 

 

تعليق وزارة الصحة المصرية 


ومن جانبة ، صرح الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي بإسم وزارة الصحة والسكان المصرية إن التجلط هو عرض جانبي لبعض التطعيمات وذلك معروف من سنة 2021، وهو أمر نادر جدا حدوثه ، حيث يبلغ 3 حالات من كل مليون شخص ونسبة حدوثه بعد تلقي التطعيم تقترب من نسبة حدوث التجلط  من غير أخذ التطعيم عند الفئات الأكثر عرضة لحدوثها، ولذلك لم تقوم أي من الجهات الصحية الدولية أو المحلية بالتوصية بإيقاف أو منع التطعيم ولكن جاءت التوصيات بتفضيل عدم استخدام هذا اللقاح لفئات محددة.

وأضاف متحدث وزارة الصحة الدكتور حسام عبد الغفار، في تصريحات خاصة له، إن فيروس "كوفيد -19" نفسه أخطر بكثير من التسبب بالإصابة بالجلطات والوفاة من تلقي التطعيمات،  وأن هناك احتمال حدوث جلطات مع فيروس "كوفيد -19" تقريبا 10 أضعاف أعلى من فرصتها عقب تلقي الشخص للتطعيم.

واختتم عبد الغفار حديثة قائلا إن احتمالية حدوث الإصابة بالجلطات إلي الفئات المعرضة لذلك هي في نافذة زمنية قصيرة المدي ولا تحدث في هذة الفئات مع تلقي التطعيم عقب تخطي هذه الفترة الزمنية القصيرة ولم يتم الإبلاغ عن ظهور أعراض جانبية طويلة المدي أو قد تحدث بعد  فترة طويلة من تلقي اللقاح.

 

تم نسخ الرابط