حملة مقاطعة الأسماك في بورسعيد بدأت تظهر ثمارها بانخفاض في الأسعار

مقاطعة الأسماك في
مقاطعة الأسماك في بورسعيد

قام العديد من الأشخاص من أبناء المدينة الباسلة بالدعوة إلى مقاطعة الأسماك في بورسعيد ويذكر أن هناك الآلاف من أبناء المدينة قد استجابوا لهذه الدعوة بشكل كبير، وقد تأثر سوق السمك في بورسعيد بشكل كبير، ويذكر أن هناك أنواع من السمك قد انخفضت أسعارها بشكل كبير، وأصبحت أقل بكثير مما كانت عليه قبل حملة المقاطعة.


مقاطعة الأسماك في بورسعيد


بعد حملة مقاطعة الأسماك في بورسعيد اضطر بعض التجار في السوق الحضاري بخفض أسعار السمك بشكل كبير عما كان الوضع عليه قبل المقاطعة، ويذكر أن الحملة كانت عملا بنصيحة السيد الرئيس عندما قال: "الحاجة اللي تغلى متشتروهاش" ويذكر أن أسعار السمك وصلت إلى معدلات جنونية، وجدير بالذكر أن في بورسعيد تحديدا كانت الأسعار في زيادة مستمرة، وجدير بالذكر أن بعد حملة مقاطعة الأسماك في بورسعيد انخفضت بعض الأنواع بنسبة 30%، ويذكر أن سعر الشبار الذي ينتشر بشكل كبير في المدينة الباسلة وصل سعره إلى 60 جنيها، ويذكر أن وسائل الإعلام أظهرت مدى نجاح حملة مقاطعة الأسماك في بورسعيد بشكل مؤثر، وتم التصوير في السوق الحضاري الذي يعد من أكبر أسواق بيع السمك في المدينة.

 

أسعار الأسماك في بورسعيد


وصل سعر كيلو السمك السردين إلى 50 جنيها بعد أن كان سعره 150 جنيها، حيث أن دائما السردين في المعتاد أن يكون بسعر بسيط، ولكن قبل حملة مقاطعة الأسماك في بورسعيد كانت الأسعار في السماء بشكل حرفي، ومستفز لسكان المحافظة من شرقها لغربها، وعلى الجانب الآخر وصل سعر كيلو السمك الشبار إلى 60 جنيها، وفي بعض الأماكن وصل سعر الشبار إلى 50 جنيها، في نجاح غير مسبوق لأقوى حملة مقاطعة للأسماك تمت في مصر، والسمك الطوبار وصل إلى أسعار منخفضة مثل ال 60، وال 80 جنيها بعد أن وصل سعره قبل الحملة إلى 130، وأحيانا إلى 150 جنيها، وأصبح كيلو السمك الدنيس بسعر 150، وكذلك أيضا أسعار السمك الشخرم إلى 60 جنيها، وكذلك أيضا السمك البوري يتراوح سعره ما بين ال 60 جنيها، وال 90 جنيها.
 

تم نسخ الرابط