موقع الحق والضلال

الحق والضلال الحق والضلال
العودة الى الرئيسية

قاطعوا النصارى اقتصادياً اشتري من محمد بدلاً من جرجس اشتري من عبد الله بدلاً من بيشوي

منذ 1 سنه September 21, 2016, 7:45 pm
طباعة
بلغ عن المحتوى
قاطعوا النصارى اقتصادياً اشتري من محمد بدلاً من جرجس اشتري من عبد الله بدلاً من بيشوي

خاص لموقع الحق و الضلال

أعاتدات المذيعه الاخوانيه الهاربه ايات عرابى المعروفه بأسم مذيعة السرير بسبب انتشار فضائحها الجنسيه
اعتادت على التطاول على مصر و رئيسها السيسيى و جيشها العظيم و كذلك الكنيسه 
وقد اطلت علينا اليوم هذه الافعى السامه بوجها الخبيث و هذه المره تدعو لمقاطعة اقباط مصر اقتصاديا 
و ذلك عقابا لهم على تأييدهم للرئيس السيسى خلال زيارته الحاليه لأمريكا
و هذا نص مانشرته عرابى عبر صفحتها الشخصيه على الفيسبوك
"  قاطعوا النصارى اقتصادياً
مقاطعة النصارى سلاح غير مكلف في يدك لتنصر دينك
هم يحاربون الاسلام ويخرجون لنا لسانهم يومياً
لا أقل من المقاطعة
ليدركوا مغبة اتباعهم للخروف تواضروس وعصابة الكنيسة
قاطعوا كل مصالحهم حتى المحال التجارية والبقالات وغيرها من المحال الصغيرة
وقبل أن تسمي هذا طائفية حدثني عن أم الشهيد التي ركعت غير مصدقة امام جثمان ابنها بعد ان عثرت عليه في رابعة
حدثني عن عجوز ظل يبحث عن ولده حتى وجد جثمانه محترقاً
حدثني عن أسرة حتى اليوم لا تعرف أين دفنوا جثمان ابنهم وهل هو حي أم ميت
ثم حدثني عن تغريدات المجرم تواضروس ابتهاجاً بالمجزرة
المقاطعة سلاح فعال لا يكلفك شيئاً
اشتري من محمد بدلاً من جرجس
اشتري من عبد الله بدلاً من بيشوي
يجب أن يفيق هؤلاء من أوهام الدويلة القبطية التي يعدهم بها الكلب الضال تواضروس وعصابة الكنيسة
يجب أن يفهموا انه لا حماية لهم بدون المسلمين
ويجب أن يتعلموا الحساب ان كانوا قد نسوا وأن يدركوا ان 86 مليون اكثر من 4.5 مليون وان مصر اسلامية مهما احتلتها عصابة انقلاب ومهما سطا عليها مرتد مجرم عميل للكيان الصهيوني
ويجب أن يدركوا انه الهلال يعلو الصليب وان الاسلام فوق الجميع
#آيات_عرابي
#معركة_الوعي "
قاطعوا النصارى اقتصادياً اشتري من محمد بدلاً من جرجس اشتري من عبد الله بدلاً من بيشوي




قاطعوا النصارى اقتصادياً اشتري من محمد بدلاً من جرجس اشتري من عبد الله بدلاً من بيشوي




موضوعات مثبته
شارك بتعليقك
كتب بواسطة george
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.