الحق والضلال الحق والضلال
البحث
العودة الى الرئيسية

مفاجآت مثيرة فى قضية مقتل حفيدتى الفنان الراحل المرسى أبوالعباس

منذ 11 شهر
June 25, 2018, 12:37 am
بلغ عن المحتوى
مفاجآت مثيرة فى قضية مقتل حفيدتى الفنان الراحل المرسى أبوالعباس

كتب - أمنية إبراهيم وأسماء خالد ومحمد علام:
فجرت الأجهزة الأمنية بالجيزة مفاجآت مثيرة فى قضية مقتل حفيدتى الفنان الراحل المرسى أبوالعباس ووالدتهما بعد العثور عليهن مقتولات داخل شقتهن بمنطقة بولاق الدكرور، حيث تبين ان وراء الحادث نجل الفنان الراحل ووالد الطفلتين لينسدل بذلك الستار على الحادث بعد التوصل لخيوط متعددة ومتشابكة داخل القضية بعد 5 أيام من البحث وجمع المعلومات.
واتضح أن الأب صلاح نجل الفنان الراحل المرسى أبوالعباس هو القاتل وذلك بعدما ظن أنه عقيم وغير قادر على الإنجاب بعد عشرة زواج دامت أكثر من 15 عامًا بعد اجراء بعض الفحوصات الطبية والتحاليل التى اكدت انه عقيم فوسوس له شيطانه بضرورة الانتقام من الزوجة والبنتين، كما تدهورت حالته وازدادت سوءًا بعدما خسر مبلغًا ماليًا كبيرًا فى البورصة.
لم يجد الأب المتهم أفضل من يوم الثلاثاء مباراة مصر وروسيا حيث انشغل الاهالى والجيران بالمباراة بالإضافة إلى سفر حارس العقار لقضاء إجازة عيد الفطر مع أسرته، وقد ظن أن الجو سيتاح له لفعل ما يريد وأن جريمته لن تنكشف، فنزل المتهم فى البداية أمام الجيران لمشاهدة المباراة على أحد المقاهى بالمنطقة وبعد فترة عاد وتسلل إلى المنزل فى غفلة وحرص على ألا تلتقطه كاميرات المراقبة، وصعد إلى الشقة ودارت بينه وبين زوجته هبة عادل مشادات تعالت فيها الأصوات ولكن البنتين ظنتا أنها مشادة عادية وبعد فترة تخافت صوت الأم حيث اتضح أن المتهم انقض عليها وأمسك بيده عنقها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة بين يديه.
لم يكتف بذلك، بل دخل حجرة البنتين وأمسك الأولى جنة
الله وسدد لها ضربات قوية بيده حاولت الصراخ فأمسك رقبتها وقبض عليها بكلتا يديه حتى انهارت الصغيرة وصعدت روحها إلى السماء، وفشلت محاولة حبيبة الطفلة صاحبة الـ10 سنوات الفرار من المجزرة.
وخرج من المنزل ليعود مجددا ويعلن مفاجأته بالجريمة ويخطر أجهزة الأمن للتحقيق وعيناه تملؤهما دموع التماسيح لإبعاد الشبهة عنه.
أكد المتهم خلال التحقيقات أنه أخبر زوجته قبل الحادث بـ4 أيام عن تفكيره فى الانتحار بسبب ظروف البلد وغلاء المعيشة، لكنها طمأنته وهدأت من روعه قائلة له: «إحنا عايشين أحسن عيشة وربنا كارمنا والدنيا تمام وبناتك فى أحسن مدارس».
وأشار إلى أنه عقد العزم بعدها على قتل زوجته ونجلتيه، وبعدما انتهى من فعلته استقر على أن يختلق واقعة السرقة لإبعاد الشبهات عنه، وأنه يعيش حياته بصورة طبيعية، ويدعو الله أن يغفر له فعلته، مضيفاً أنه كان ينوى الانتحار حال كشف جريمته.
وذكر مصدر أمنى مسئول، أن المتهم لم يكن يعانى ظروفا مادية صعبة تدفعه لارتكاب جريمته، حيث إنه يعمل بإحدى الشركات ويمتلك معرض سيارات، كما أن نجلتيه كانتا فى مدرسة خاصة بمصاريف باهظة، مشيرًا إلى أن المتهم غير متزن نفسيا ويعانى مرض الفصام، بعدما ذكر فى البداية أنه قتلهن بسبب عُقمه وخيانة زوجته له، ثم عاد وقال إنه خاف عليهن من ظروف المعيشة.
وأضاف المصدر أن الساعات القليلة القادمة ستكشف الجديد
فى القضية بعد أخذ عينة من البصمة الوراثية للمتهم ومضاهاتها للبصمات الوراثية الخاصة بالطفلتين للتأكد من صحة زعمه بكونه عقيمًا من عدمه.
البداية كانت مع مباراة مصر وروسيا يوم الثلاثاء الماضى حيث تلقى قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغًا من زوج المجنى عليها ووالد الفتاتين يفيد بعثوره على جثثهن بعد عودته من الخارج بالإضافة إلى سرقة مبلغ مالى كبير وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث جنائى لكشف غموض الواقعة، من خلال خطة بحثية، وتم إخطار النيابة العامة.
وتبين من التحقيقات ان الضحايا هم حفيدتا الفنان «أبوالعباس» والعمارة محل الواقعة مملوكة لشقيق وزير القوى العاملة السابق.
وان المجنى عليهن هن: ربة منزل تدعى «هبة عادل»، وابنتها الكبرى «جنة الله» طالبة بالصف الثالث الإعدادى، والصغرى «حبيبة» تبلغ من العمر 11 عامًا.
فى بادئ الأمر حاول الزوج إيهام رجال المباحث بأنه فوجئ بالكارثة، حيث أكد أنه خرج من منزله الساعة السادسة، من يوم الواقعة لمشاهدة مباراة منتخب مصر مع روسيا على أحد المقاهى وترك زوجته وطفلتيه نائمات.
فى الساعة الواحدة صباحًا تلقى اتصالًا هاتفيًا من شقيقة زوجته، تسأله عن شقيقتها نظرًا لاتصالها هاتفيًا بها وعدم ردها، مضيفًا أنه بعد الحديث انتابه القلق لتكراره الاتصال بزوجته وعدم إجابتها فعاد مسرعًا إلى المنزل.
وأشار إلى أنه فور دخوله الشقة توجه إلى غرفة طفلتيه فعثر عليهما جثتين، وأسرع تجاه غرفته فعثر على زوجته ملقاة بين السرير والدولاب، واكتشف فقدان مبلغ ٣٠٠ ألف جنيه من دولاب غرفته، موضحًا أن مصدر المبلغ المالى المسروق، أنه باع شقة ورثها عن والده منذ 15 يومًا والمبلغ المسروق كان ثمن الشقة.
وأجرت نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية، بإشراف المستشار حاتم فاضل المحامى العام الأول، معاينة تصويرية لمسرح جريمة مقتل ربة منزل وطفلتيها بمنطقة بولاق الدكرور بعد العثور على جثثهن داخل شقتهن وأمرت بحبس الزوج المتهم 4 أيام.
وأسفرت المعاينة عن سلامة منافذ ومداخل الشقة وعدم وجود آثار كسر أو عنف بباب الشقة فضلًا عن وجود بعثرة بمحتويات الشقة.
 
 

هذا الخبر منقول من : الوفد


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.