الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

10 معلومات عن كنيسة بولس الرسول في إيطاليا

منذ 8 شهر
July 1, 2018, 10:53 pm
بلغ عن المحتوى
10 معلومات عن كنيسة بولس الرسول في إيطاليا

وصف القمص ثاؤوفيليس السريانى أسقف إبراشية تورنيو وروما وتوابعها، زيارة قداسة البابا تواضروس الثانى لروما بالمفرحة، والتي تعبر عن روح الإخوة بين رؤساء الكنائس والتوافق والترابط بين كافة مسيحيى العالم، مضيفا أن الزيارة تحمل رسالة محبة واحترام وترابط ورسالة سلام لدول العالم المليء بالمشاكل والاضطرابات والحروب، مشيرًا إلى أن الكنيسة تقوم بالصلوات من أجل أن يعم السلام فى كافة دول العالم.

وأشار إلى أن البابا تواضروس الثانى سيترأس قداسًا فى كنيسة بولس الرسول والتى تعد ثانى أكبر كنيسة كاثوليكية فى إيطاليا. 

وترصد "الدستور" أبرز المعلومات عن كنيسة بولس الرسول الذي سيترأس فيها البابا تواضروس قداس الصلاة في إيطاليا:

ـ الاسم الرسمي الكنيسة البابوية للقديس بولس خارج الأسوار، هي إحدى الكنائس البابوية الأربعة في روما، وتعتبر ثاني أكبر كنيسة فيها بعد كاتدرائية القديس بطرس.

ـ تحوي رفات القديس بولس الملقب بـ"رسول الأمم" والذي قطع رأسه في روما خلال اضطهاد "نيرون" للمسيحيين.

ـ تم افتتاحها بشكل رسمي بعد ترميمها وتوسيعها في القرن الرابع، وتعرضت الكنيسة لعدة حوادث تاريخية كان أكبرها في القرن التاسع عشر حين احترقت بأكملها.

ـ غنية بالأعمال الفنية ويلحق بها متحف خاص، وهي كسائر الكنائس البابوية مدرجة على لائحة مواقع التراث العالمي الذي تصدره اليونيسكو.

ـ احترقت الكنيسة عدة مرات، كان أكبرها عام 1823، حين أتى الحريق على كامل الكنيسة، وأعاد المهندسون "بوسيو" و"كامبو ريسي" و"بيلي وبوليتي" بنائها وترمميها، خلال عهد البابا ليون الثاني عشر ثم البابا بيوس التاسع الذي أعاد تدشين وافتتاح الكنيسة عام 1854.

ـ وفي عام 1215 وحتى 1964 كانت مقر بطريرك الإسكندرية اللاتيني، وهو منصب شرفي كان يمنحه الباباوات وقام بولس السادس بإلغاءه.

ـ تحتوي على ممشى طويل من صنع بولتيني، ينتهي بتمثال القديس بولس في الوسط من صنع كانونيكا، أما واجهة الكنيسة فتحوي لوحات موزاييك، وفي القمة يوجد تمثال للمسيح وبقربه تمثالين للقديسين بطرس وبولس.

ـ باب الكنيسة فهو برونزي وعلى الطراز الدمشقي، وهناك باب آخر من البرونز وضع بناءً على طلب البابا بولس السادس يعود تاريخه لعام 1071 صنع في اسطنبول ويعتبر أحد نماذج الفن البيزنطي ويتألف من 54 قطعة تمثل كل منها مرحلة من حياة المسيح والأنبياء القدام، بتصاوير إغريقية.

ـ في الكنيسة أيضًا تمثالان ضخمان لبطرس وبولس، هنا من أعمال دي فابريس وتادوليني وتحت المذبح الرئيس يجثم قبر القديس بولس وقد أشير إليه ببلاطة نقش عليها باللاتينية: "بولس الرسول الشهيد"، وقد وضعت في مكانها عام 1834 وترجع في تاريخها للقرن الرابع.

ـ يحلق بالكنيسة حديقة كبيرة مزروعة بالنخيل وغيرها من الأشجار المتوسطية، وهناك بقربها دير للآباء البندكتيين يحوي قطعًا من الكنيسة القديمة قبل ترميمها وبعد الآثار الأخرى مثل تابوت بيترو دي ليوني المزين بنقوش للأله أبولو.

هذا الخبر منقول من : الدستور


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.