الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على

العودة الى الرئيسية

بالتفاصيل.. كيف ودع الرهبان مواقع التواصل الاجتماعي ؟

منذ 8 شهر
August 4, 2018, 7:05 am
بلغ عن المحتوى
بالتفاصيل.. كيف ودع الرهبان مواقع التواصل الاجتماعي ؟

بالتفاصيل كيف ودع الرهبان مواقع "التواصل الاجتماعي"؟ الأنبا رافائيل يغلق صفحته على «تويتر» القمص بولس: علينا أن نعيش في طاعة الكنيسة و«مكاريوس»: يودع متابعيه استجاب عدد من الرهبان سريعًا لقرارات لجنة الرهبنة وشئون الأديرة بالمجمع المقدس بعد مقتل الأنبا إبيفانيوس، أسقف ورئيس دير أبومقار، وحظرت على الرهبان الظهور الإعلامي أو الخروج من الدير ومنحتهم مهلة لغلق صفحاتهم على المواقع التواصل الاجتماعي.  وبادر الأنبا رافائيل أسقف كنائس وسط القاهرة، بالإعلان عن غلق حسابه عبر موقع التغريدات القصيرة «تويتر»، وكتب مودعًا متابعيه في آخر تغريداته: «بصفتي راهب قبطي أرثوذكسي سأغلق هذا الحساب وكل الوسائل الأخرى، ويكفي التواصل مع الشعب من خلال التليفون العادي والسكرتارية، أما القراءة اليومية فيمكن متابعتها عن طريق تطبيق أرثوذكسي، الرب معكم ويحفظ سلام الكنيسة وسلامتها». وأعلن الراهب القمص بولس الأنبا بيشوي، سكرتير البابا شنودة الثالث الراحل، إغلاق صفحاته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك وتويتر» رغم أنها الصفحة التي كان ينشر منها مقتطفات وفيديوهات وعظات نادرة لمثلث الرحمات البابا شنودة. وقال «بولس» في آخر منشور له: «آبائي الموقرون، أخواتي الأحباء، طاعة لقرارات المجمع المقدس بخصوص عدم استخدام الآباء الرهبان حسابات على مواقع التواصل الاجتماعى، سأغلق اليوم حسابي عبر «فيسبوك وتويتر» ولن يكون لي من اليوم أي علاقة بأي منها، وما سجلته عن قداسة البابا شنودة، موجود، وكتابي عنه موجود، فلن أسجل شيئًا بعد اليوم، وكل تراثه بالكامل الآن من عظات ومقالات وكتب بين أيديكم في تطبيق وتابع السكرتير السابق: «أرجوكم عن تجربة أن تثقوا أن قرارات الكنيسة وقداسة البابا والمجمع المقدس دائمًا هي الصواب، صدقوني، فهم الأدري بصالح الكنيسة، هم الأدرى ببواطن الأمور التي لا تعرفوها، هم من يواجهون المشاكل ويتحملونها ولا يتحدثون، فليس كل ما يعرف يقال، فعلينا أن نعيش في طاعة الكنيسة ونخلص لها وليس لأشخاص ونصلي لها ونترك أمورها لرعاتها، لا تلتفتوا للشائعات، أطيعوا الكنيسة بحب وثقة صلوا لسيدنا البابا تواضروس أن يعينه الله في كل أمر فهي مسئولية كبيرة وأيام صعبة، ولكن الرب عن يمينها فلن تتزعزع».  وعقب ذلك، أعلن الراهب ثيوديسوس أنبا مكاريوس، قائلًا: بصفتي راهب قبطي أرثوذكسي سأغلق هذا الحساب وكل الوسائل الأخرى، الرب معكم ويحفظ سلام الكنيسة وسلامتها. ليعقبه الراهب ارينوس البراموسي بإغلاق صفحته، قائلًا: «إلى كل الأحباء في المسيح يسوع، سأقوم بغلق هذا الحساب ملتزمًا بقرار المجمع بخصوص الآباء الرهبان، ودائمًا سأظل فخورًا برهبنتي القبطية وبكنيستي القبطية الأرثوذكسية، وأمام المسيح أشهد أنى رأيت آباء قديسين في أديرتنا وكلي ثقة أن «كل الأشياء تعمل معًا للخير للذين يحبون الله». وأعلن الراهب بولس سان بولا إغلاق صفحته بشكل عاجل حتى يتسنى له التفرغ للصلاة طاعة لقرارات المجمع المقدس والبابا تواضروس، والذي تمن أن يسندهما الله خلال الفترة المقبلة. وبدأ مديرو صفحات الخاصة بالأديرة والكنائس في إعلان الصفحات، وكتبت الصفحة الرسمية لدير القديس العظيم الأنبا مكاريوس السكندري الأثري بوادي الريان: «أنه بنعمة السيد المسيح سيتم إغلاق الصفحة طاعة لقداسة البابا تواضروس الثاني وأعضاء لجنة الرهبنة وشئون الأديرة بالمجمع المقدس، على أن يكون تلك هي آخر كلماتنا التى سننشر، طالبن من شعب الكنيسة بأن يذكرهم في صلواتهم». وكانت لجنة الرهبنة وشئون الأديرة بالمجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني وحضور نيافة الحبر الجليل الأنبا دانيال السكرتير العام للمجمع المقدس و19 من الآباء المطارنة والأساقفة رؤساء الأديرة وأعضاء اللجنة قد عقدت أمس الخميس، جلسة خاصة لمناقشة انضباط الحياة الرهبنية والديرية في ضوء الحادث الأليم واستشهاد نيافة الحبر الجليل الأنبا ابيفانيوس أسقف ورئيس دير القديس أبو مقار بوادي النطرون وبعد الصلاة والمناقشات الواسعة تم إصدار 12 من بينهم. وقف رهبنة أو قبول أخوة جدد في جميع الأديرة القبطية الأرثوذكسية داخل مصر لمدة عام يبدأ من أغسطس 2018 م وأنه سيتم معاقبة من يقوم بالموافقة على إنشاء أماكن تابعة للبطريركية دون أخذ الموافقة بتجريده من الرهبنة والكهنوت فضلا عن تحديد عدد الرهبان في كل دير بحسب ظروفه وإمكانياته وعدم تجاوز هذا العدد لضبط الحياة الرهبانية وتجويد العمل الرهباني وإيقاف سيامة الرهبان في الدرجات الكهنوتية (القسيسية والقمصية) لمدة ثلاث سنوات والالتزام بعدم حضور علمانيين على الإطلاق في الرسامات الرهبانية لحفظ الوقار والأصول الرهبانية الأصيلة بالإضافة إلى أن كل راهب يقوم بالظهور الإعلامي ويتورط في أي تعاملات مالية أو يتواجد خارج الدير بدون مبرر والخروج والزيارات بدون إذن مسبق من رئيس الدير؛ يعرض نفسه للمساءلة والتجريد من الرهبنة والكهنوت. كما قررت إعطاء الرهبان فرصة لمدة شهر لغلق أي صفحات أو حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي والتخلي الطوعي عن هذه السلوكيات والتصرفات التي لا تليق بالحياة الرهبانية وقبل اتخاذ الإجراءات الكنسية معهم. 
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز


اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة soha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.