الحق والضلال الحق والضلال
البحث


العودة الى الرئيسية

أسباب وضع الحنوط على رفات القديسين

منذ 8 شهر
September 17, 2018, 7:42 pm
بلغ عن المحتوى
أسباب وضع الحنوط على رفات القديسين

أسباب وضع الحنوط على رفات القديسين           "الحنوط" معناها في اليونانية "أروما" (aroma) وهي العطر ذو الرائحة الذكية. ويذكر الكتاب المقدس أن مريم المجدلية وبعض النسوة اخذن معهن في صباح الأحد بعد دفن السيد المسيح حنوطًا ليدهن به جسد يسوع وكانت مزيجًا من مر وعود. ووضعت الكنيسة على مر العصور، الحنوط والأطياب والمواد العطرية على الانابيب التى تحوي جسد القديسين أو الشهداء أو فى مزاره وهذه الحنوط خليط من الزيوت والمواد ذات الرائحة الطيبة. ويذكر أنه عند تكفين السيد المسيح أتى نيقوديموس هوو حامل مزيج مر وعود فأخذ هو ويوسف الرامي جسد المسيح ولفاه بأكفان مع الأطياب ،كذلك في فجر الأحد جاء إلى القبر النسوة "حاملات الحنوط الذي أعددنه" ولان أجساد القديسين طاهرة عاشوا بها على الأرض كانت مثل الطيب الصاعد إلى السماء وإستقبلتها الملائكة قائلين "من هذه الطالعة من البرية، كأعمدة من دخان، معطرة بالمر واللبان وكل أذرة التاجر" (نش 3: 6). المقصود أن الإنسان كما تكون حياته على الأرض طيبًا، فإن الطيب يفوح من جسده أيضًا عند تكفينه ودفنه. وهكذا نفعل مع رفات القديسين، إذ يضمخ الرفات بالأطياب والحنوط حتى تصبح رائحة رفات القديس عطرة باستمرار. 
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز










اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة roromoha
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.