الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

عم جورج يشعل الانترنت بعد وفاته وطبيب يكشف عن افعاله العظيمة وكيف تشبه بالسيد المسيح في حياته وناشطون يشبهونه بالسامري الصالح

منذ 1 شهر
October 14, 2018, 2:29 pm
بلغ عن المحتوى
عم جورج يشعل الانترنت بعد وفاته وطبيب يكشف عن افعاله العظيمة وكيف تشبه بالسيد المسيح في حياته وناشطون يشبهونه بالسامري الصالح

خاص للحق والضلال 


رجُل الله
عم فؤاد جورج
رحل عم فؤاد اليوم١٠/٨ فى مشهد درامى حزين لا يحتمله إلا رجال الله
منذ ١٠ أيام عثر أحباؤه عليه فى شقته بعد أن كسروها فى غيبوبة سكر وهذا بعد عن بحثوا عنه لأمر هام يخص الخدمة
دخل عم فؤاد مستوصف أم النور الخيرى بالعصافرة وتم اسعافه وظل أسبوعاً تم فيه تضبيط السكر 
زرته ثلاث مرات بحكم قرب المستوصف من مخزن الأدوية وبحكم انه يومياً يأتى ليشرب القهوة معى 
وفى زيارتى الثانية له قال لى : عندى خبر وحش يادكتور 
خير ياعم فؤاد 
قال شقتى اتحرقت ، حرقوها بالكامل مفيهاش ولا حاجة ، كلها بقت فحمه
أدركت أنه كسيده ليس له مكان يسند رأسه
معقول وبتشك فى حد ياعم فؤاد ؟
قال معرفش اشك ، مشفتش حاجة بس اتقبض على صاحب البيت وبيحققوا معه
وانت فيه حد استدعاك ؟
قال : الضابط محترم جداً وعارفنى وقال لى براحتك لما تخف. 
طيب ياعم فؤاد انت خفيت وعندى شقة فاضية فوق المخزن تيجى تقعد فيها لغاية مانوضب شقتك المحروقة 
- عم فؤاد توفى فى اليوم الثالث بعد ماجاء عندى 
- عم فؤاد لا يملك أى مستند شخصية لإحضار تصريح الدفن 
- عم فؤاد لا نعرف له اقارب وحتى الخدام فى الكنيسة لا يعرفون 
كل أوراق عم فؤاد ومستنداته وإثبات شخصيته احترقت بفعل هؤلاء الأشرار الذين يريدون إخراجه من المنزل لأنهم يريدون هدم وبناء البيت
قلت لن يترك الله أولاده ورجاله الأبرار وفعلاً دبر الله من اتى له بتصريح الدفن
وتم دفنه فى نفس اليوم وبسرعة عجيبة
المهندس فؤاد جورج فى سطور 
حسب معرفتى المتواضعة بهذا الرجل القديس بسبب قصر الفترة التى عرفته فيها والتى لا تتعدى العام 
- هذا الرجل متبتل نذر نفسه لله لخدمة الفقراء والمعدمين والأيتام
فيقوم بسد الاحتياجات الضرورية لعشرات الأسر
من مصروفات المدارس والزى المدراسى والكتب والكراريس والأقلام 
- يقوم بافتقاد جميع المرضى دون النظر الى جنس أو دين ويقوم بإحضار العلاج لهم 
- يطبق مبدأ سيده المسيح : من سألك فأعطه فيعطى جميع من يسأله دون تفرقة بين مسلم ومسيحى 
وعلى لسانه دائماً ( كلهم ولاد ربنا )
- فى كل عيد يقوم بتحضير كيس العيد لأكثر من مائتى أسرة سكر ورز وسمنة وزيت ولحمة وفراخ وفى عيد رمضان يفعل ذلك بشهادة اخوتنا من حضروا العزاء 
- يتبنى عدد من الأيتام من الألف وحتى التعليم الجامعى 
- يقوم بستر الكثيرات المتعثرات فى جهاز الفرح
- يجمع التبرعات باليمين فى جد واجتهاد ويوزعها بالحب والرحمة
ولا يعول هم شئ
وحين يحتاج يذهب إلى كنيسة العذراء بالعصافرة ويجلس فى الهيكل ممسكاً بستر القديسة العذراء مريم قائلا
يا أمى ياعدرا عايز كذا وكذا 
ويؤكد لى أن طلباته كانت مجابة
الغريب أن كل الذى ضايقه ليس حرق الشقة وإنما حاجات إخوة الرب الفقراء التى جهزها ويجهز ها للعيد القادم والتى سرقها المجرمون قبل الحريق
أما أغرب ما سمعته منه :
عايز أخف وأنزل علشان أطلع محمد ( ابن صاحب البيت ) من السجن 
رحم الله عم فؤاد 
هذا السامرى الصال
أخوك الصغير / رفعت رشدى









شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة john
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.