الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

لاول مرة الكشف عن قصة دخول المتنيح الانبا بيشوي للرهبنة وسر الرؤيا التي ظهر له فيها البابا شنودة الثالث وكيف اقنعه بترك العالم والدخول للكنيسة

منذ 1 شهر
October 14, 2018, 3:25 pm
بلغ عن المحتوى
لاول مرة الكشف عن قصة دخول المتنيح الانبا بيشوي للرهبنة وسر الرؤيا التي ظهر له فيها البابا شنودة الثالث وكيف اقنعه بترك العالم والدخول للكنيسة

مواضيع عامة


يحكي نيافته كيف جالت في عقله وقلبه فكرة الرهبنة سنة ١٩٦٧ وكان وقتها يعد رسالة الماجستير وقد تملكته شهوة الرهبنة 
يقول انبا بيشوي 
لقد حلمت يوما انني جالس مع انبا شنودة اسقف التعليم في الصحراء ومعنا مجموعة من الشباب فسألته ايهما افضل أن يكمل الباحث دراسته في الجامعة أم يكرس حياته لربنا فقال ( ان الإنسان الذي يحب المسيح لا يبحث عن مراكز في العالم أو مناصب معينة ) 
بعدها حكي نيافته لابونا تادرس يعقوب اب اعترافه هذا الحلم فقال له ابونا تادرس حاول أن تختبر الحياة بالدير في خلوة وتري مدي حبك للرهبنة وفعلا بعد الخلوة ارتبطت نفس الشاب مكرم اسكندر بالرهبنة 
في شهر مارس ١٩٦٨ تقابل الشاب مع انبا شنودة في دير السريان وقال له لقد قررت الرهبنة وكانا جالسين علي فلق شجرة اخذ البابا شنودة يرسم بعصاته علي الأرض قائلا سيفتح لك عدو الخير طرقا كثيرة ليمنعك من الرهبنة 
طريق التكريس طريق الكهنوت طريق الزواج طريق الدراسات العليا طريق الارتباط بمسئوليات معينة 
وفعلا بعد تلك المقابلة جاءت له عروض لكي يكون كاهنا وطبعا بالزواج قبل الكهنوت وترشيح لاستكمال الدكتوراة خارج مصر وقتها ترك كل ذلك وذهب لدير السريان ليلة عيد الصعود ٣٠ مايو ١٩٦٨ 
نقلا عن مجلة رسالة الكنيسة عدد ٧ - ١٠ لسنة ١٩٩٠ وهي مجلة تصدر عن مطرانية البحيرة









اهم الاخبار
شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة john
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.