الحق والضلال الحق والضلال
البحث


حصل على 3 آلاف جنيه نظير عمله.. قصة الفرنسي مصمم برج إيفل وكوبري أبو العلا

منذ 1 سنه
October 15, 2018, 12:36 am بلغ
حصل على 3 آلاف جنيه نظير عمله.. قصة الفرنسي مصمم برج إيفل وكوبري أبو العلا

حصل على 3 آلاف جنيه نظير عمله قصة الفرنسي مصمم برج إيفل وكوبري أبو العلا في عهد الخديو عباس حلمي، بدأ المهندس الفرنسي جوستاف إيفل، بناء كوبري أبو العلا؛ ليربط بين حي الزمالك الراقي، وبولاق حي الفقراء، إذ بدأ العمل في بناء الكوبري عام 1908 ليتم افتتاحه رسميًا عام 1912 بعد أربع سنوات عملًا.   جوستاف إيفل واحد من أبرع المهندسين الذين أبدعوا في تصميم الجسور والكباري، ولم يكن بناء كوبري أبو العلا الذي تكلف إنشاؤه 100 ألف جنيه إنجاز جوستاف الوحيد فقط، فقد ذهب المهندس الفرنسي إلى أبعد من ذلك فهو صاحب الفضل في تصميم البرج الأشهر في العالم والذي يحمل اسمه "برج إيفل" في فرنسا. إيفل المولود في عام 1832 في ضاحية ديجون بفرنسا شارك خلال حياته العملية في العديد من الإنجازات التي تخص بلاده والدول الأخرى، في مصر استطاع إيفل، بالإضافة إلى تصميم كوبري أبو العلا، تصميم الجسر المعلق بحديقة الحيوان من دون استخدام مادة لحام، وقد أصبح هذا الجسر فيما بعد مرجعًا للأحبة والعشاق لالتقاط الصور وذكرياتهم الخاصة، كما أشرف أيضًا على تصميم كوبري بنها وكوبري إمبابة الذي يربط بين القاهرة والجيزة.   ومن بين إنجازات إيفل التي لاقت استحسان الكثير وخلدت اسم إيفل، تصميمه للقاعدة التي نصب عليها تمثال الحرية في الولايات المتحدة الأمريكية، الذي قام بتصميم قاعدة التمثال في فرنسا، وبعد الانتهاء تم نقل الإطار من فرنسا إلى أمريكا في يونيو 1885، ليتم التدشين الرسمي في 28 أكتوبر 1886. بفضل أعمال إيفل فإن الكباري التي تم تصميمها في فرنسا وبلدان مختلفة ما زالت معلمًا هامًا في تلك البلاد، فبرج إيفل وقاعدة تمثال الحرية وكوبري أبو العلا وغيرها تظل حاضرة بمعالمها حتى وإن عفا عليها الزمن في بعض جوانب التصميم.   ظل إيفل في السنوات الأخيرة في حياته مشغولًا بالابحاث العلمية والدراسات الخاصة بـ الكباري والأنفاق إلى أن توفي في 27 ديسمبر 1923 عن عمر يناهز 91 عامًا. 
هذا الخبر منقول من : صدى البلد
 













شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.