الحق والضلال الحق والضلال
البحث

تابعنا على



العودة الى الرئيسية

بالصورة سلفي مسلم يسمي ابنتيه باسماء مسيحية ويكشف عن كم رهيب من العنصرية التي واجهها من الجميع

منذ 1 شهر
October 16, 2018, 10:28 pm
بلغ عن المحتوى



خاص للحق والضلال 
أنا و دعاء مراتي اخدنا قرار منذ عدة سنوات بتسمية بناتي "مارية" (٧ سنوات ) و "سيرينا " (٤ سنوات ) مش بس لجمال الاسمين و لكن عندا في المجتمع الطائفي التمييزي اللي احنا عايشين فيه من اول نصائح من المسلمين "ايه ده ازاي تسمي بناتك اسماء مسيحية" و نصائح من المسيحيين " ايه ده الأسماء دي بتاعتنا بتسميها ليه ؟! ليه؟!!"
صممنا نسميهم بالاسماء دي لان مافيش حاجة اسمها اسماء مسيحية او إسلامية في حاجة اسمها اسماء عربية او غير عربية. و الأسماء دي عربية "مارية" في اللغة يعني القطة البيضاء الجميلة و "سيرين" يعني المُسيرة الى الجنة و سيرينا عند الفرس هي الأميرة المشرقة .
المقاومة خرجت برة نطاق الأهل و الأصدقاء لغاية ما وصلت للراجل بتاع تسجيل المواليد اللي مصمم انه يسمي بنتي مريم مش مارية و إتق الله يا شيييييييخ (مع مد الياء و تفخيم الخاء) ده انت دقنك قد كدة و حتى اسمك محمد و كأني رايح اشتري منه باكيت بانجو من ورا قسم الدقي .
كل ده و احنا صابرين و محتسبين و بنواجهة كل حالات التمييز الإيجابي او السلبي من الطرفين بالحوار و النقاش لتعريف الناس ان الأطفال مش لازم يورثوا عقود الجاهلية و الكراهية اللي ورثناها من أهالينا و أرجوكم بلاش أسطورة "احنا زمان كنا حاجة واحدة و كنا بناكول مع بعض عاااادي" و كأن انهم ياكلوا مع بعض دي مغامرة تستحق الثناء و التقدير
ما هو اكيد يا طنط احنا ما جبناش جو الاهلي و الزمالك ده 
من البرازيل احنا كنا عيال و جبناها من تربيتكم لينا
كنت دايما قلقان و نفسي بناتي يكبروا و اعرف رأيهم في الأسماء اللي اخترناها لهم و المعركة اللي دخلنهالهم من غير ما ناخد رأيهم و كنت سعيد جدا بتعاملهم مع المواقف دي بثقة في النفس و شجاعة. لغاية . ما يوم دخلت البيت و سمعت مارية و سيرينا بيندهو على "داليا" و "مروة" و اتشقلبت في البيت أدور على داليا و مروة دول يمكن اهاليهم نسيوهم عندنا.
الصدمة كانت أني ما لقيتش داليا و مروة و اكتشفت ان مارية قررت تسمي نفسها مروة و سيرينا قررت تسمي نفسها داليا !!
 









شارك بتعليقك
فيسبوك ()
كتب بواسطة john
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.