الحق والضلال الحق والضلال
البحث


هل بالفعل رفع الانبا مكاريوس الاورشليمى اذان الفجر من داخل دير السلطان بالقدس هذه هى حقيقه الامر

منذ 1 سنه
October 30, 2018, 2:50 am بلغ
هل بالفعل رفع الانبا مكاريوس الاورشليمى اذان الفجر من داخل دير السلطان بالقدس هذه هى حقيقه الامر

هل بالفعل رفع الانبا مكاريوس الاورشليمى اذان الفجر من داخل دير السلطان بالقدس هذه هى حقيقه الامر 




وبعد التاكد والبحث عرفنا ان هذا الكلام عار عن الصحة وذلك ما انفته احد متابعينه وانه فد تم الاعتداء على الراهب مكاريوس الاورشليمي وسحله من قبل عناصر الامن الاسرائيلي اثناء الوقفة الاحتجاجية السلمية امام كنيسة الملاك ميخائيل بدير السلطان احتجاجاً على قيام الحكومة الاسرائيلية بأعمال الترميم للدير المملوك للاقباط 
من هوا ابونا مكاريوس الاورشليمي ؟؟؟ 
الذي تم دهسة وسحلة من الحكومة الإسرائيلية
هو حنا صبحي حنا عبدة . من محافظة اسيوط - مركز القوصية - قرية بلوط
مواليد ٢٤ / ٩ / ١٩٨٨ بداء مسيرة خدمتة منذ كان صغيرا في دير السيدة العذراء ( المحرق ) وذلك لقرب مسافة الدير من قريتة وكان يخدم هناك بمضيفة الدير مع ابونا توماس المحرقي . وحصل علي دبلوم صنايع شعبة الإلكترونيات من مدرسة منفلوط الثانوية الصناعية ولم يلتحق بالخدمة العسكرية بعدخروج دفعتة في العزل العسكري . وفي بحثة من أجل لقمة العيش سافر إلى دولة ليبيا وبقي هناك لمدة عام يعمل كمعلم لتركيب السيراميك .ثم عاد إلى مصر وذهب للقاهرة وعمل في نجارة المسلح مع والدة. 
وفي البحث عن حياة افضل ذهب للعمل في دولة قبرص . وهناك عمل في احدي الكنائس في خدمة عمل القربان وحصل علي رتبة اغنسطس ومن هناك بداء التفكير في الرهبنة وتغيرت حياتة تغير كامل. ومع عناية السماء وبتدبير الهي ذهب الي القدس وهناك التحق بدير الأنبا انطونيوس واجتاز اختبار الرهبنة في مدة لاتزيد عن سبعة اشهر وذلك لسلوكة المتميز . فمن المعروف أن اختبار الرهبنة قد يصل الي عامين او ثلاثة . ومع ذلك فهوا لم يكمل حتي نصف المدة وسيم راهبآ بدير الانبا انطونيوس العامر بالقدس علي يد المتنيح الانبا ابراهام اسقف الكرسى الاورشليمي والشرق الادني باسم ابونا مكاريوس الانطوني ثم بعد ذلك عرف باسم ابونا مكاريوس الاورشليمي. ومن وقتها و هوا موجود بهذا الدير
لم يعود لقريتة ( بلوط ) سواء مرة واحدة فقط ولم تتخط زيارتة الشهر تقريبا .و حتى جاءت اللحظة التاريخية التي برهن بها امام الجميع عن قيمة وعراقة القبطي الأصيل في دفاعة عن ارضة و اماكنة المقدسة وقف بكل بسالة في وجه السلطات الإسرائيلية تم سحلة واعتقالة وحاولوا ترهيبة واجبارة للتوقيع والتصديق علي أوراق قد تدين بشدة موقف الكنيسة القبطية فى حقوق ملكية دير السلطان 
ولكنة لم يتاثر كمثل سيدة المسيح ورفض بشدة وحزم التوقيع على الاوراق حتي تدخلت السلطات المصرية وتم اخراجة ومازال الوضع كما هوا علية وا ابونا مكاريوس 
هوا وكل رهبان الاقباط في انتظار اثبات ملكية الدير
بركة صلواتهم تشملنا جميعا امييين











شارك بتعليقك
فيسبوك ()


احجز الان فى العاصمة الجديده تليفون 00201123000014

كتب بواسطة gege
تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.